news-details

بينيت يوجّه لنتنياهو أيضًا "تهمة" يساريّة

قال رئيس حزب "اليمين الجديد" نفتالي بينيت، أمس الأحد، إن رئيس حكومة اليمين بنيامين نتنياهو، والرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، اتفقا على "الشروع في خطة إقامة دولة فلسطينية فور انتهاء الانتخابات".

وحسب اقوال بينيت، فإن الاثنين "نسقا عدم طرح الخطة قبل الانتخابات، حتى لا تصعب وضع نتنياهو، ولكن بعد يوم أو يومين من الانتخابات، فإن خطة إقامة دولة فلسطينية ستطرح على 90% من الأراضي، بما في ذلك تقسيم القدس".

وأضاف رئيس حزب "اليمين الجديد" انه "سينضم كل من لبيد وغانتس الى الحكومة على انها حكومة سلام وطنية. الطريقة الوحيدة لإيقاف ذلك هي بالتصويت لليمين القوي والحقيقي".

من ناحيته، رد نتنياهو على ادعاءات الوزير بينيت فقال: "إنه من الطبيعي أن يكون بينيت متوترًا وأنه مشوش قليلاً". ووفقا له:  "بالطبع، فإن الانتخابات تقوم بكل الأشياء الغريبة للأحزاب الصغيرة، بما في ذلك التفوه بأشياء لا أساس لها من الصحة".

يذكر انه بعد تبكير موعد انتخابات الكنيست، قال السفير الأمريكي المعتمد لدى إسرائيل، ديفيد فريدمان، إن ما يسميه "خطة السلام" التي أعدتها إدارة ترامب، لن تنشر في الأشهر المقبلة.

وقد تم تأكيد ذلك هذه الأيام مجددا عندما قال كبير مستشاري الرئيس ترامب، جارد كوشنير، بوضوح إن "خطة السلام" ستنشر بعد الانتخابات. وفي شهر تشرين الثاني/نوفمبر المنصرم، قالت وزيرة القضاء الإسرائيلية، أيليت شاكيد، وهي الرئيسة المشاركة لحزب "اليمين الجديد"، إن "خطة سلام ترامب مضيعة للوقت".

(الصورة بلطف عن رويترز)

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب