news-details
شؤون إسرائيلية

تحريض إسرائيلي على طاليب وعمر قبل وصولهما البلاد

بدأت حملة حريض إسرائيلية، على عضوتي الكونغرس الأميركي رشيدة طاليب وإلهان عمر، قبل يوم من وصولهما البلاد، بزعم أنهما قد تبادران الى ما تصفه حكومة الاستيطان الإسرائيلية، "استفزازات"، في إشارة الى مواقف الدعم للقضية الفلسطينية، وضد الاحتلال الإسرائيلي.

وقالت صحيفة "يديعوت أحرنوت" في عددها الصادر اليوم الخميس، إنه "عادة ما تعتبر زيارة السياسيين الأميركيين لإسرائيل حدثا سارا، لكن يمكن تقدير أن الحكومة (الإسرائيلية) ووزارة الخارجية، ستتخليان بكل سرور عن حضور عضوتي الكونغرس رشيدة طاليب وإلهان عمر، وهما مسلمتين ينتميان إلى للجناح المتطرف في الحزب الديمقراطي الأميركي".

وتابعت الصحيفة، في خبرها التحريضي، أن إسرائيل تستعد "لاستفادة "طاليب وعمر للاستفادة من زيارتهما لسلسلة من الاستفزازات، تهدف إلى إحراج إسرائيل في الساحة الدولية. في المداولات (الإسرائيلية) التي سبقت وصولهما، قيل إن الاثنتين تعتزمان زيارة الجدار الفاصل، والذهاب إلى الحرم والوصول إلى بيت لحم والخليل ورام الله". وحسب الصحيفة، فقد تقرر عدم اعتراض جولتهما، كي لا تتعرض إسرائيل لانتقادات.

وحسب الصحيفة، فمن المقرر أن تلتقي طاليب وعمر مع الجانب الفلسطيني فقط. ولم يخططا لعقد اجتماعات مع ممثلي إسرائيل الرسميين. إذ أعلنتا أنهما "في طريقهما لزيارة الأراضي المحتلة".

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..