news-details

تسجيل صوتي: شاكيد تعمل المستحيل لدخول الليكود وأدارت مفاوضات معهن دون علم بينيت

كشفت القناة "20" اليوم الأربعاء، عن تسجيل صوتيّ للنائب عن حزب "يسرائيل بيتينو"، إيلي أفيدار، يقول خلاله إن نفتالي بينيت أراد التصويت مع المعسكر المناهض لنتنياهو حول تركيبة اللجنة المنظمة للكنيست  لكن النائبة أييلت شاكيد عملت من وراء ظهره للوصول إلى اتفاق مع الليكود لضمان تصويت "يمينا" معه.

وتقول القناة المقربة من نتنياهو والليكود في تقريرها إنه على الرغم من "مفاجأة خسارة" الليكود التصويت على اللجنة المنظمة إلا أن تفاصيل جديدة بدأت تنكشف عن الحادثة، حيث يظهر التسجيل الصوتي تفاصيل كشفها النائب أفيدار وقوله أن هناك "حرب عالمية صغيرة" داخل كتلة "يمينا" دارت في يوم التصويت.

وأضاف أفيدار إن أييلت شاكيد تقوم بكل شيء ممكن من أجل العودة إلى حزب الليكود، وأن "يمينا" أرادت التصويت مع المعسكر المناهض لنتنياهو لكن "اييلت شاكيد عملت ما تقوم به دائمًا وحاولت التوصل إلى اتفاق مع الليكود دون علم بينيت" .

ويدعي النائب أن الاتفاق الذي جاء في اللحظة الأخيرة بين بينيت والليكود حول تركيبة اللجنة ومنح "يمينا" نائبًا آخر فيها على حساب الليكود، جاء بفضل ضغوطات شاكيد، وقام بينيت بدعمه في النهاية.

وأنهى عضو الكنيست التسجيل قائلاً إن التصويت كان مهمًا وهو نجاح آخر في الطريق متمنيًا "أن يفهموا في  "يمينا" أن عليهم التوقف عن الإصغاء للنصائح غير الناجحة وغير المدروسة للنائبة أييلت شاكيد التي تقوم بالمستحيل من أجل العودة إلى الليكود".

ورفض أييلت شاكيد التطرق للتسجيل الصوتي قائلةً إن "أكاذيب النائب إيلي أفيدار لا تستحق أي تطرق" فيما رفض النائب التعقيب على تسريب التسجيل.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب