news
شؤون إسرائيلية

تعزيز الحراسة على غانتس بعد انتشار تهديدات بقتله

تقارير: نتنياهو يحرّض على مظاهرات لمنع غانتس من تشكيل حكومة

عززت الأجهزة الأمنية الإسرائيلية الحراسة، التي تحيط أصلا على رئيس تحالف كحول لفان، بيني غانتس، في اعقاب انتشار تهديدات على حياته، وحتى دعوات لقتله، من إسرائيليين، في شبكات التواصل الاجتماعي والالكتروني المختلفة. وقد جاءت هذه التهديدات بعد تحريض منفلت شنه زعيم حزب الليكود بنيامين نتنياهو، زاعما أنه يتم "سرقة نتائج الانتخابات" منه.

وتلتف حول غانتس حلقة حراسة، بصفته رئيس أركان أسبق، وتعززت، بعد توليه منصب رئيس المعارضة، إلا أنه حسب ما اعلن اليوم، فقد تم تعزيز الحراسة حوله أكثر.

وقالت تقارير، إن نتنياهو بدأت باتصالات مباشرة مع قيادات حزب الليكود الميدانية، استعدادا لشن مظاهرات عنيفة، في حال "نجح" غانتس في تشكيل حكومة بهذا الشكل أو ذاك.

وتذكر هذه الأجواء التي يحركها نتنياهو، بما فعله هو، منذ نهاية العام 1993، وحتى اغتيال رئيس الحكومة الأسبق يتسحاق رابين، إذ أن نتنياهو كان من أبرز وأخطر المحرضين المباشرين على حكم رابين، وعلى اتفاقيات أوسلو. وقد شهدت البلاد مظاهرات عنيفة، انتهت باغتيال رابين في وسط تل أبيب مساء الرابع من تشرين الثاني 1995.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب