news
شؤون إسرائيلية

تقرير: 40% من المرضى الجدد قاصرين دون سنّ الـ 19 عامًا

أظهر تقرير جديد نشره مركز المعلومات والمعرفة القومي لمحاربة الكورونا خلال الأسبوع الأخير أن 855 حالة إصابة بفيروس كورونا من بين ال- 2090 حالة التي أعلن عنها في اسرائيل بين 19 و 29  من شهر نيسان-أبريل، كانت لدى مواطنين دون سن ال-19.

وتشير التقارير السابقة إلى عدد منخفض جدًا للإصابات بالفيروس لدى القاصرين مقارنة بنسبتهم من العدد الكلي في المجتمع الإسرائيلي، بينما يظهر في التقرير الجديد أنه بين المرضى الجدد ما يقارب 40% أعمارهم لا تتعدى ال-19، 36% تتراوح أعمارهم بين 20-44، 12% تتراوح أعمارهم بين 44-59، 5% ممن تتراوح أعمارهم 60-70، 3% بين 60-70 أما باقي الحالات لمواطنين تجاوزوا الـ 81 من عمرهم.

وأوضح مركز المعلومات أن النسبة المرتفعة في عدد الإصابات بين الأطفال والقاصرين قد تعود إلى عدد الإصابات داخل المنزل نفسه جراء الإغلاق وكذلك إلى ارتفاع عدد الإصابات في البلدان العربية ولدى اليهود المتزمتين "الحريديم". ويذكر في التقرير أن عدد الإصابات البالغة بين الأطفال والقاصرين لا تزال منخفضة جدًا.

ويظهر التقرير  أنّ 162 حالة من بين الحالات الأخيرة تعود لأطفال لم يبلغوا العامين بعد، 91 حالة لأطفال بين سنيتن حتى خمس سنوات و 173 حالة لأطفال من جيل 6 حتّى 11 عامًا، و 429 حالة لقاصرين من جيل 12 حتّى 19. وأكد التقرير أنه من بين الإصابات فقط 9 حالات استلزمت علاجًا ومكوثًا في المستشفى وأن معظم الإصابات هي إصابات طفيفة.

وفي سياق متصل أشار تقرير آخر لمركز المعلومات والذي بحث تفشي فيروس كورونا لدى القاصرين وإمكانية عودة الطلاب إلى المدارس، أنه لا توجد أدلة قاطعة والتي تمكن من تقييم مدى تأثير إعادة فتح المؤسسات التعليمية على تفشي الفيروس. ويذكر معدو التقرير أن تقارير عالمية قد أظهرت أن القاصرين المرضى تظهر عليهم أعراض خفيفة في أغلب الحالات، وفي حالات عديدة لا تظهر عليهم أعراض المرض بتاتا، وقد يكون هذا السبب في قلة الاختبارات الطبية للكورونا التي يخضع لها القاصرين، ومع ذلك يوجد تخوف من أن يتسبب القاصرين  في نشر الوباء بين المواطنين بسبب كونهم "حاملين ساكنين" للمرض لا تظهر عليهم الأعراض.

ويعرب التقرير تخوّفه من كثافة الطلاب المرتفعة في الصفوف التعليميّة في إسرائيل، مقارنة بدول أخرى في العالم الأمر الذي قد يؤثر بشكل كبير على انتشار العدوى.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب