news-details

حزب "يمينا": نفضل الانضمام لنتنياهو على الوصول لانتخابات خامسة

قالت شخصيات بارزة في حزب "يمينا" ضمن محادثات مغلقة، إن الحزب قد يوافق على الانضمام الى حكومة نتنياهو رغم كل الوعود المنافية لذلك. وجاءت هذه التصريحات، صباح اليوم الأحد، في برنامج "هذا الصباح" على "ريشت بيت". 
وتعتقد قيادة "يمينا" أنه إذا كان الاختيار بين تدهور الأوضاع نحو انتخابات خامسة أو الجلوس تحت رئاسة نتنياهو، فإنهم يفضلون دخول الحكومة مع الليكود.
ويعتبر هذا التصريح هو الأوضح من بين تصريحات حزب "يمينا" فيما يتعلق بالانضمام إلى الحكومة بقيادة نتنياهو. على الرغم من تصريحات بينيت العلنية بأنه ينوي استبدال رئيس الحكومة الحالي، يعتبر هذا التصريح تطورا واضحا في الخط الذي يتصدره بينيت في الأيام الأخيرة، بعد تصريحه على "ريشت بيت" الأسبوع الماضي بأنه لن يجلس تحت قيادة يائير لابيد كرئيس للحكومة، وقال حزب "يمينا" في رده: "فقط اليمين بقيادة بينيت سيحل محل نتنياهو ويحافظ على حكم اليمين وينقذ إسرائيل من الوحل".
في الوقت نفسه، اتخذ رئيس حزب "تكفا حدشا" جدعون سار موقفا أكثر مراوغة من مواقف بينيت في الأيام الأخيرة، إذ قال يوم أمس، في مقابلة مع أساف ليبرمان عبر برنامج "كل شيء سياسي" إنه لا يستبعد التناوب مع يائير لابيد، وأشار ساعر لاحقًا إلى وثيقة الولاء لنتنياهو التي وقعتها الأحزاب الحريديت: "نتنياهو فشل أيضًا في هذه العملية. ووقع عليها لأنه يعلم أنه ليس لديه حكومة. إنه يحاول فقط بناء حصار لنقل إسرائيل إلى انتخابات خامسة. نتنياهو في عام 2021 يفضل المصالح الشخصية على مصالح الدولة."

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب