news-details

حكومة الاحتلال تتصدّع من الداخل: مطالبات بوقف العدوان

صرح مصدر سياسي، اليوم الأحد، في ختام اجتماع مجلس الوزراء السياسي و"الأمني" ، إن مجلس الوزراء لم يناقش وقف العدوان، وزعم أن الهدنة طويلة الأمد ليست مطروحة على جدول الأعمال.

وفي المقابل، صرح سياسيون من المسؤولين عن عملية العدوان على غزة ان على إسرائيل البدء اليوم بإنهاء العدوان وفتح محادثات وقف إطلاق النار في ظل ما يعتبرونه "الإنجازات" التي تحققت في العدوان حتى الآن، وبسبب الضغط الدولي المتزايد.

وورد أنه بعد اجتماع مجلس الوزراء مباشرة، يجري رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو تقييمًا للوضع في مقر وزارة الحرب، مع وزيرها بني غانتس ورئيس أركان جيش الاحتلال أفيف كوخافي وكبار المسؤولين "الأمنيين".

ومن المتوقع أن يتلقى مجلس الوزراء السياسي و"الأمني" تحديثات حول ما وُصف بـ"التقدم الذي أحرز" في العدوان حتى الآن. لكن من بين القضايا التي ستطرح على الطاولة، ما إذا كانت إسرائيل ستغير موقفها من المقترحات المصرية بفتح محادثات وقف العدوان أو تصعيده - مواصلته بوحشية أكثر.

وقدر مسؤول اسرائيلي كبير ان التغيير بالموقف الإسرائيلي الرافض حتى الآن لإنهاء العدوان، سيبدأ اليوم. وقال إن الضغوط الدولية تتزايد يوما بعد يوم، خاصة من الولايات المتحدة.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب