news-details

خلافات داخل كحول لفان حول أداء زعيمهم حيال أزمة الميزانية

وجه أعضاء من حزب كحول لفان، انتقادًا شديد اللهجة لرئيس الحزب، وزير الحرب بيني غانتس، صباح اليوم، حيال الأداء المتردد تجاه أزمة الميزانية الممتدة منذ شهور، وسط تعنت رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو وأتباعه.
ويخشى الأعضاء في كحول لفان، من الطريقة التي يدير فيها غانتس هذه الأزمة اذ أن رسالته طوال هذه المدة جاءت متضاربة وغير واضحة، ففي الوقت الذي يشدد لهجته، ويمرر رسالة مفادها انه ماضٍ في خطته، يعود وكأنه يتجه إلى تسوية مع نتنياهو والليكود.
وبحسب الوزراء والأعضاء في كحول لفان فإن ليس لديهم أدنى فكرة في أي اتجاه سيمضي غانتس، "وهذا ليس فقط لأن الرسائل التي تمرر لنتنياهو متضاربة، بل لانه يحتفظ لنفسه بما ينوي القيام به ومتى" على حد قولهم. مضيفين وفقًا للإذاعة العامة: "نحن لا نعلم ما المخطط وهذا يصعب عمل الكتلة" فيما ينكر الوفد المرافق لغانتس أيًا من هذه الادعاءات وانه لم يغير رسائله ولهجته.
يشار إلى ان غانتس، تناول قضية الاستعداد للانتخابات في محادثات مع رؤساء المقرات التابعة لحزبه، وقال: "القرار بشأن الذهاب إلى الانتخابات سيتخذ خلال أسبوعين، ولن ننتظر حتى الدقيقة الـ90". وهذا ما ادعاه اشكنازي سابقًا، مطلع شهر تشرين الثاني ولم يتخذ حتى الآن أي قرار. 
وبحسب محللين سياسيين، فإن كحول لفان سينتظر حتى اللحظة الأخيرة للبت في قرار موحد وليس كما يدعي رئيسهم.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب