news-details

رئيس الموساد السابق: على اسرائيل الاستعداد لليوم الذي تتملك فيه ايران اسلحة نووية

قال رئيس الموساد السابق، شبتاي شافيت، في تصريح نقلته صحيفة "معاريف" إن اسرائيل عليها أن تستعد لليوم الذي تعلن فيه ايران عن تملكها للسلاح النووي، وأن هذا اليوم قادم لا شك، "ولا يستطيع أحد منعه".

وأضاف شافيت أن ايران هي شبه قارة من حيث الحجم، ويبلغ عدد سكانها أكثر من 80 مليون نسمة من 35- 36 خلفية عرقية مختلفة. وأثنى على إيران بالقول "ومع ذلك تمكنوا من إيجاد قاعدة مشتركة كدولة قومية".

 وقال لقد تعلمت إيران بعد استخدام العراق للأسلحة الكيميائية ضدها في الحرب الإيرانية-العراقية أنها بحاجة إلى الحصول على جميع الأسلحة غير التقليدية، بما في ذلك الأسلحة النووية: "لا يساورني شك في أن إيران تواصل العمل على تطوير قدراتها النووية. وهم يقومون بذلك بالسر للامتناع عن استفزاز الولايات المتحدة وبقية العالم".

وقال شافيت أنه متأكد أن الايرانيين سيقررون يومًا ما بناءً على تقدمهم ووضعهم العام أنهم يريدون عقد مؤتمر صحفي ليعلنوا أنهم قد توصلوا لحيازة السلاح النووي. وأضاف: "وعندما يحدث ذلك، لا أعتقد أن أحدًا سيتجرأ على مهاجمتهم، هل قام أحد بمهاجمة كوريا الشمالية حينما أعلنت عن سلاحها النووي ؟".


وفى حديثه عن سباق التسلح قال شافيت "نحن فى حاجة للاستعداد لليوم الذى تعلن فيه إيران أنها تمتلك أسلحة نووية. أنا لا أقول هذا حتى نهاجمهم عمدا، بدلا من ذلك يجب أن نردعهم ، يجب عليهم أن يعرفوا  أنهم لا يستطيعون تحمل تكلفة "التسبب في مشاكل" لدولة إسرائيل".



 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب