news
شؤون إسرائيلية

رئيس جامعة حيفا يقدم استقالته مشبّهًا الوزير الكين بالسلطان التركي المستبدّ

أعلن رئيس لجنة رؤساء الجامعات، ورئيس جامعة حيفا البروفيسور رون روبين، اليوم الثلاثاء، عن استقالته من منصبه كرئيس للأكاديميا الاسرائيلية، احتجاجًا على الخطوات التي اتخذها وزير التعليم العالي، زئيف الكين، مشيرًا إلى أن قراره جاء بعد عزل القائمة بأعمال المديرة العامة لمجلس التعليم العالي ميشال نويمان. 


وقال روبين في رسالته لأعضاء هيئة التدريس وللطلاب والتي جاءت بعنوان "تركيا هنا": لقد عايننا في الماضي نضالات من أجل حرية التعبير واستقلال التعليم، ولكننا لم نشهد دمارًا مدفوعًا بمصالح سياسية ضيقة في فترة صعبة تتطلب إجراءات مهمة".
وأضاف: لقد شهدنا في الأسابيع الأخيرة، تحت "صولجان" مفوض التعليم العالي الوزير الكين، محاولات اسكات لحارسي التعليم الذي يؤمنون بمستقبل العلم في إسرائيل."
وتابع: علمنا بالأمس أن الوزير، وبدون أي مبرر، قرر اقالة القائمة بأعمال المديرة العامة لمجلس التعليم العالي، الذي ينبغي أن يمثل قدس أقداس الفصل الحاسم ما بين السياسة والعلم.


وتأتي هذه الزوبعة في مجال التعليم العالي، في ظل الكلمات اللاذعة التي كتبها رئيس جامعة تل أبيب البروفيسور أريئيل بورات منذ يومين، ضد الكين، وقد اتهمه كذلك بالتدخل سياسيًا بما يحدث في الجامعات.
كما أصدرت أكاديمية العلوم رسالة قبل نحو أسبوع، دانت فيها محاولات الكين تعيين ممثل من جامعة اريئيل في لجنة التخطيط والموازنة، وذلك بلا أي استشارة مع الجامعات.

رون روبين- رئيس جامعة حيفا

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب