news-details
شؤون إسرائيلية

رفلين يؤجل قرار التكليف للأسبوع المقبل

قالت مصادر في ديوان الرئاسة الإسرائيلية، إن رؤوفين رفلين، قد يؤجل قراره بشأن المكلف لتشكيل الحكومة المقبلة، إلى يوم الأربعاء في الأسبوع المقبل. وفي المقابل دعا حاخام ذو مكانة رفيعة في طائفة السفراديم التي ترتكز عليها حركة "شاس"، لانضمام "شاس" لحكومة برئاسة بيني غانتس.

وحسب ما نشرته صحيفة "هآرتس" اليوم الأربعاء، فإن رفلين يريد منح فرصة لتشكيل حكومة وحدة بين كحول لفان والليكود، ولهذا فإنه سيستغل المهلة الزمنية التي يمنحه إياها القانون، لحين الإعلان عن المكلف لتشكيل لحكومة، ويوم يوم الأربعاء من الأسبوع المقبل. ويتسنى هذا لرفلين، لأن أيا من المرشحين لم يحصل على دعم 61 نائبا، إذ حصل بنيامين نتنياهو على 55 نائبا، مقابل 54 لبيني غانتس.

وحسب التقارير الواردة، فإن الخلاف المركزي بين الجانبين هو من يرأس الحكومة أولا. كذلك فإن كحول لفان طلب الانتهاء من سن قانون تجنيد الحريديم أولا، الى جانب سن قانون تقلص سطوة الشريعة اليهودية على الحياة العامة، مثل السماح بالمواصلات العامة أيام السبت وغيرها. في حين طلب الليكود، أن تسن الحكومة فور اقامتها قرارا يقضي بضم منطقة غور الأردن الى ما تسمى "السيادة الإسرائيلية، وهي تشكل أكثر من 30% من مساحة الضفة المحتلة.

من ناحية أخرى، دعا الحاخام تسيون بؤورون حركة "شاس" للانضمام الى حكومة بيني غانتس، من منطلق أن لا فرق بين الاثنين، لا في مجال علاقة الدين بالدولة ولا بالمسألة السياسية، ويقول إن غانتس قد يبدو افضل في الملفين.

وبؤورون هو حاخام سابق في المحكمة الدينية العليا، وهذا منصب رفيع جدا بين المتدينين، وله مكانة رفيعة لدى جمهور السفراديم.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..