news-details
شؤون إسرائيلية

سجال بين ليبرمان ودرعي الذي يريد أن يُجري "فحوص DNA للقادمين الجدد"

 

طالب رئيس حزب شاس أرييه مخلوف درعي اليوم الثلاثاء بالحصول على حقيبة الاستيعاب والقادمين الجدد من الحكومة المقبلة. مؤكدًا أنه ما إن يتولى الوزارة حتى يُجري فحوص حمض نووي لتاكيد وفحص نسب القادمين الجدد من دول الاتحاد السوفياتي سابقًا، والذين تدعي المؤسسة الدينية اليهودية المتشددة أن نسبهم لليهودية غير أصيل.
وهاجم درعي في خطاب له بأشدود زعيم حزب "يسرائيل بيتينو" بزعامة اليميني المتطرف أفيغدور ليبرمان، الذي يتمتع بدعم غالبية القادمين الجدد من دول الاتحاد السوفياتي سابقًا بشكل عنصري، وقال إنه "اليوم لم يعد بالامكان أن تتجول في أروقة وزارة الاستيعاب ان لم تكن متحدثًا بالروسي. خلص! ليتحدثوا بالفرنسية والأمهارية ولغات أخرى". 
كما طالب درعي - الذي شغل منصب وزير الداخلية في الحكومة الأخيرة، بأن يتولى القادمون الجدد من فرنسا واثيوبيا ادارة الوزارة وسحبها من أيدي حزب "يسرائيل بيتينو" الذي شغلها في السنوات الأخيرة، حتى انسحاب ليبرمان وحزبه من الحكومة العام المنصرم.
وتعهد زعيم الحزب الذي يحظى بدعم كبير من اليهود الشرقيين والمحافظين والمتدينين الشرقيين، انه لن يجلس في حكومة واحدة مع حزب الوسط "كحول لفان" برئاسة غانتس ولابيد.
ليبرمان من جهته ردّ عليه بعد ساعات قليلة بالقول في بيان "يبدو أنك ارتبكت يا صديقي. لن يتم، اسرائيل ستعمل بكل ما بوسعها ضد إجراء فحوصات الحمض النووي المذلّة والمهينة التي اختلقها بعض المنتفعين المتدينين، سنحصل على وزارة الخارجية وسنوقف العنصرية والتمييز الذي تقوده المؤسسة الدينية ضد القادمين من الاتحاد السوفياتي سابقًا".
وأكد ليبرمان أنه سيسمح لكل سلطة محلية بأن تفتح المتاجر أيام السبت ولن تتدخل السلطة المركزية بهذه المسألة، التي سعت الأحزاب الدينية للي يد الحكومة وفرض قانون السبت وحظر فتح متاجر والأعمال العامة في البلدات اليهودية في اسرائيل. وقال ليبرمان أنه سيسعى لتشريع قانون الزواج المدني في إسرائيل.
في هذا السياق قال مدير عام وزارة الاستيعاب سابقًا عوديد فورر من حزب "يسرائيل بيتينو" أن هذه أقوال مخجلة. واشار الى أنه شغل المنصب رغم أنه لا يعرف كلمة واحدة باللغة الروسية. وطالب من درعي أن يعتذر على هذه التفوهات العنصرية.
 
أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..