news
شؤون إسرائيلية

سموطريتش يهدد: دون ملفي القضاء والتربية لن تقوم حكومة! وليبرمان يرفض فكرة دولة الشريعة

هدد عضو الكنيست اليميني المتطرف بتسالئيل سموطريتش من تحالف أحزاب اليمين في اسرائيل، بألا تقوم حكومة جديدة بدونه، محاولًا ابتزاز رئيس حكومة اليمين الاحتلالية بنيامين نتنياهو.

وشدد سموطريتش في آخر استعراض عضلات في إطار التجاذبات السياسية حول مساعي تشكيل حكومة جديدة في اسرائيل: "لا يهم اذا كان نتنياهو يريدني كوزير للقضاء أم لا، لأنه بدوني لن يقوم ائتلاف حكومي".

وتابع في حديثه لاذاعة 103 اف ام: "بدون حقيبتي التربية والقضاء لتحالف أحزاب اليمين، لن تقوم حكومة. نتنياهو رجل جديّ ولن يذهب لانتخابات جديدة". 

يذكر أن تحالف أحزاب اليمين برئاسة بيرتس وسموطريتش حصل على 6 مقاعد في الكنيست الحادية والعشرين.

ليبرمان: لا نريد دولة شريعة!

واستمرارًا للتجاذبات السياسية والمواقف المتباينة في صفوف معسكر اليمين حول تشكيل الحكومة، شدد وزير الأمن سابقًا أفيغدور ليبرمان على موقفه خلال المفاوضات الائتلافية، واستغل افتتاح جلسة كتلته البرلمانية التي تتشكل من خمس مقاعد،  ليوضح "طالما لم يتم التوصل لتوافقات إزاء القضايا الأساسية - لن نتفاوض على الحقائب"!

وتابع "في شؤون الفصل بين الدين والدولة، نحن نؤيد دولة يهودية ولكننا نعارض دولة شريعة". ولكن أقر بفوز معسكر اليهودي المتدينين المتزمتين (الحريديم) بـ22 مقعدًا، معتبرًا أن هذا من شأنه أن يضر بقدرته على تمرير بعض مبادراته "ولكن دورنا هو منع المس بالوضع القائم ومنع الجنون. ما نشهده هنا في الأشهر الأخيرة هو جنون مطلق"!

واعتبر ليبرمان أن حزبه لن يدعم قانون تغيير الديانة الى اليهودية قبل تمرير قانون التجنيد للحريديم بالصيغة التي عرضها حزبه.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب