news-details
شؤون إسرائيلية

عبر تويتر: إسرائيل تفتتح سفارة لها في الخليج "إفتراضيًا"

 

في ظل مساعي التطبيع الاسرائيلية المتنامية مع أنظمة دول الخليج العربي، والجهود التي تبذلها وزارة الخارجية في التقارب من حكّام هذه الدول الغنية بالنفط، افتتحت وزارة الخارجية الاسرائيلية صفحة لها على تويتر تحت مسمى "السفارة الافتراضية لاسرائيل في دول الخليج"، بادعاء أن هذا الحساب الجديد الذي فتحته الوزارة "مكرس لتعزيز الحوار مع شعوب هذه الدول".

وقال حساب "إسرائيل بالعربية" التابع لوزارة الخارجية الإسرائيلية يوم أمس الثلاثاء على تويتر: "يسرنا أن نعلن عن إعادة إطلاق صفحة "إسرائيل في الخليج" بهدف تعزيز الحوار بين إسرائيل وشعوب الخليج".

وأشادت الصفحة باعتراف الإمارات بالجالية اليهودية في دبي والتي تضم نحو ألفي شخص، معلنة عن فتح المجال أمام الجالية اليهودية في الامارات لاقامة كنيس جديد.

وكتبت الصفحة "بمناسبة  الزيارة التاريخية للبابا في الإمارات التقى الحاخام اليهودي مارك شناير أفراد الجالية اليهودية في دبي وقال ان الاعتراف الرسمي من قبل حكومة الإمارات بالجالية سيفتح المجال أمام الجالية اليهود لإقامة كنيس جديد متوقعا أن ستشهد الجالية ازدهارا في إطار عام التسامح في البلاد".

وكان قد قام الحاخام اليهودي ميخائيل شودريخ بزيارة إلى أبو ظبي وقال في مقابلة مع صحيفة "ذي ناشيونال" المحلية: "هناك جالية يهودية صغيرة ونابضة بالحياة تريد العيش هنا، وتريد أن تكون يهودية وتشعر بالراحة لكونها يهودية. وهذا شيء لم يكن واضحا قبل ثلاث إلى خمس سنوات. هذا هو خبر هائل".

يذكر أنه منذ اعتراف الإدارة الأمريكية بالقدس عاصمة لاسرائيل نهاية العام 2017، صعّدت السلطات الاسرائيلية قمع أي نشاط فلسطيني في القدس الشرقية، ضمن مساعيها لفرض السيادة الاسرائيلية بقوة السلاح على القدس المحتلة.

وأعلنت الحكومة الإسرائيلية الشهر الماضي، أن ثلاثة وفود حزبية عراقية ضمت 15 شخصا، زارت إسرائيل خلال العام الماضي 2018، وبحثت قضايا خاصة بإيران والتطبيع.

وفي إطار جهود التطبيع التي يقودها نتنياهو، زار رئيس وزراء حكومة اليمين الاسرائيلية سلطنة عُمان سرًا والتقى بالسلطان قابوس، فيما تدور شائعات حول احتمال تطبيع العلاقات بين اسرائيل والبحرين، وتداول أنباء عن احتمال زيارة مقبلة لنتنياهو الى هذه المملكة الصغيرة، والتي يبدو أنها تأجلت بسبب التوجه لانتخابات عامة في اسرائيل.

ونهاية العام المنصرم،  شارك وزير الاتصالات الإسرائيلي أيوب قرا في مؤتمر للاتصالات عقد في دبي، بينما زارت وزيرة الثقافة والرياضة ميري ريغف إمارة أبو ظبي الى جانب البعثة الاسرائيلية المشاركة في بطولة دولة للجودو استضافتها الامارة.

ورغم أنه لا توجد علاقات رسمية بين اسرائيل والدول الخليجية، الا أن السعودية سبق وأعدت خطة لتطبيع العلاقات، وقد خطت خطوة بهذا الاتجاه عبر السماح لطائرات السفر عبر مجالها الجويّ متجهة نحو اسرائيل. فيما أشارت وسائل إعلام اسرائيلية الى مساعي نتنياهو التوسط لدى الادارة الأمريكية لدعم ولي العهد السعودي محمد بن سلمان على خلفية أزمة خاشقجي.

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..