news-details
شؤون إسرائيلية

غافني يهب للدفاع عن نتنياهو "اذا ما انتخب سندرس إجراءً يمنع محاكمته"

هبّ عضو الكنيست موشيه غافني - رئيس لجنة المالية البرلمانية من حزب "يهدوت هتوراه" اليميني المتدين، مؤكدًا أنه لا يلغي احتمال دعم اجراءٍ يهدف الى حماية نتنياهو من المحاكمة والملاحقات القضائية.

وأكد غافني في حديث  للاذاعة الاسرائيلية "كان ب"، أنه في حال أيد الجمهور نتنياهو انتخبه رئيسًا للحكومة "هناك مجال لدراسة عملية تمنع محاكمته".

واعتبر أن نائب وزير الصحة يعكوف ليتسمان الملاحق بشبهات فساد أيضًا، أن زعيم حزبه "يقوم بأمور جيدة للصحة، آمل أن ما يقوله صحيح. لم يأخذ أمورًا وهدايا لنفسه بل ساعد الآخرين".

وكان ليتسمان قد خضع لجلسة تحقيق ثانية في الشرطة يوم أمس. وعقب ذلك أكد ليتسمان أنه تجاوب مع أسئلة المحققين حول البهات بتقديمه خدمات ومساعدات لجهات مشتبهة بارتكاب جرائم ذات طابع جنسي لمساعدتها على تفادي الملاحقة القضائية في اسرائيل.

وأكد مكتب ليتسمان "بعكس شتى الأنباء، ورغم التحقيقات، فإن نائب الوزير يدير سياسة الباب المفتوح لتوجهات الجمهور من كافة الجماهير، لا أساس من الصحة للشبهات والاشاعات حول ليتسمان. نائب الوزير يشدد على عدم التدخل في مواقف الجهات المهنية المعنية ويتصرف بحسب ما يمليه القانون فحسب، دون تفعيل ضغط أو تهديد".

وتعود القضية التي يشتبه بها نائب وزير الصحة الى عشرات السنين حينما كانت المتهمة "مالخا لايبر" مديرة لمدرسة لليهود المتزمتين دينيًا في إطار جماعة "عيدات يسرائيل" في مدينة ملبورن الاسترالية. وقد تعرضت الفتيات في المدرسة المخصصة لهن للتحرش الجنسي ولأعمال  ذات طابع جنسي من قبل مديرة المدرسة لايبر. فيما تُنسب لليتسمان شبهات بالتواطؤ للتستر عن جريمة ومحاولة تشويش الاجراءات القضائية. فقد كانت توجهت لايبر لنائب الوزير طالبة أن يساعدها في استصدار وثيقة طبية تفيد بعدم أهليتها للمثول أمام القضاء.

في الصورة: نائب وزير الصحة الاسرائيلي يعكوف ليتسمان (رويترز)

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..