news-details
شؤون إسرائيلية

غانتس منافس نتنياهو يُكلف غدا بتشكيل الحكومة الإسرائيلية

قال مكتب الرئيس الإسرائيلي ريئوفين ريفلين اليوم الثلاثاء إنه سيُكلف غدا الأربعاء السياسي الوسطي بيني جانتس بمحاولة تشكيل الحكومة الائتلافية المقبلة بعد إخفاق بنيامين نتنياهو في المهمة.

وأبلغ نتنياهو ريفلين أمس الاثنين بتخليه عن تشكيل الحكومة الجديدة عقب فشله في كسب دعم أغلبية أعضاء البرلمان.

 

غانتس سيفاوض أولا الليكود ثم جميع الكتل الأخرى

وفي وقت سابق اليوم، أعلنت كتلة "كحول لفان"، أن رئيسها بيني غانتس، وبعد أن يتسلم كتاب التكليف لتشكيل الحكومة المقبلة، سيتوجه أولا لحزب الليكود، بهدف تشكيل حكومة "وحدة واسعة". في حين هاجم الليكود غانتس وتحالفه. وقال بنيامين نتنياهو، إن غانتس يسعى الى ما أسماها "حكومة يسار اقلية مدعومة من المشتركة"، حسب زعمه.

وتقول كتلة "كحول لفان"، إنها ستفاوض جميع الكتل البرلمانية، بقصد أنه ستتم دعوة كتلة "القائمة المشتركة" لجلسة مفاوضات، وهذه لأول مرّة منذ العام 1999، يجلس فيها مكلف بتشكيل حكومة، مع كتلة تمثل الجماهير العربية. وقالت الإذاعة العامة، إن غانتس يرفض تقديم أي التزام للقائمة المشتركة.

من ناحيته، القى نتنياهو مسؤولية فشل قيام حكومة وحدة برئاسته، على كحول لفان وعلى أفيغدور ليبرمان، مدعيا أنهما يسعيان لما اسماها "حكومة يسار أقلية" مدعومة من القائمة المشتركة، حسب زعمه، وأن القائمة المشتركة تدعم ما يسميه نتنياهو "إرهابا".

وبموازاة ذلك، قال الشخص الثاني في حزب "يسرائيل بيتينو"، إنه لا يرفض دعما من القائمة المشتركة، لأن السؤال: ما هو برنامج الحكومة؟ ما يعني ان فورير وحزبه، يهمهم برنامج حكومة يميني متطرف، يتجاوب مع برنامج "يسرائيل بيتينو".

وحسب تقديرات متعددة تظهر في وسائل الإعلام، فإن احتمال قيام حكومة وحدة ما يزال قائما، ولكن لم يتم توضيح برئاسة من تبدأ.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..