news
شؤون إسرائيلية

غانتس يصر على ميزانية مزدوجة واحتمال حل الكنيست يتزايد

أعلن وزير الحرب بنيامين غانتس مساء اليوم السبت، أنه مصر على اتفاق الائتلاف الحاكم، بين الليكود وكحول لفان، الذي يتزعمه غانتس، والقاضي بأن يقر الكنيست ميزانية مزدوجة للعامين الجاري والمقبل، إلا أن بنيامين نتنياهو انقلب على الاتفاق ويريد إقرار ميزانية العام الجاري وحده، بنية حل الحكومة والكنيست، والتوجه الى انتخابات رابعة.

وبموجب القانون، فإن على الحكومة أن تقر ميزانية العام الجاري على الأقل حتى 25 آب الجاري، بمرور ثلاثة اشهر على بدء عمل الحكومة، والاتفاق المبرم ينص على ميزانية عامين. وتتزايد الدلائل على أن نتنياهو معني بحل الكنيست والتوجه لانتخابات جديدة، متوقعا أن يقلب الأوراق ويغير تركيبة الحكومة، في الوقت الذي ينتظره تهديد بأن تأمره المحكمة العليا بتجميد صلاحياته كرئيس حكومة، ابتداء من الشهر الأول من العام المقبل، بسبب بدء محاكمته التي ستستمع للشهود ثلاث جلسات أسبوعيا، ما يقلص تفرغه لمهامه.

وقال غانتس في مقابل مع برنامج "مواجهة الصحافة" في القناة التلفزيونية الإسرائيلية 12، إنه يصر على الميزانية المزدوجة، وقال إن لنتنياهو حسابات ليست قائمة لدى غانتس، ملمحا بشكل واضح الى حسابات نتنياهو بما يتعلق بمحاكمته.

ووصف غانتس علاقاته مع نتنياهو بالجيدة، باستثناء الخلاف على الميزانية. وأعلن أنه لن يتنازل. في حين تتبلور مبادرات لتجاوز الأزمة القائمة ومنع انتخابات مبكرة تجري في نهاية تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل.

وقال غانتس إنه يتفهم خيبة الأمل منه، ولكنه سيقود قائمة كحول لفان التي يترأسها في حال جرت انتخابات مبكرة.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب