news-details

غانتس ينفي قبوله لتشكيل حكومة وحدة برئاسة نتنياهو

نفى رئيس تحالف "كحول-لافان"، بيني غانتس، ضمنًا، ما ورد في وسائل اعلام هذا المساء عن حصول تقدم في المفاوضات بين غانتس والليكود، وأن غانتس يقبل بحكومة وحدة يرأسها نتنياهو ولو كان ذلك على حساب تفكيك كحول لافان.

وادعت وسائل اعلام مساء اليوم الخميس، بأن "، بيني غانتس ومعه جابي اشكنازي، يميلان إلى الموافقة على تشكيل حكومة وحدة قوميّة مع  الليكود وأن يكون بنيامين نتنياهو الرئيس الأول بالمناوبة على رئاسة الحكومة. 

وأضافت وسائل الاعلام أن غانتس يوافق على الانضمام لحكومة وحدة قومية، حتّى لو كان الثمن تفكيك قائمة "كحول-لافان".

ورد بيني غانتس على هذه التقارير الصحفية عبر صفحته في تويتر قائلًا:" التواصل مع مع لجنة المفاوضات الخاصة بالليكود توقفت هذا المساء ولم تقام اليوم أي مفاوضات ولم نصل إلى توافقات خلافًا لما ورد في الاعلام".

وأضاف:" ما نراه اليوم هو مناورات مثيرة للسخرية خلال أزمة كبيرة وجدية تمر على مواطني اسرائيل"

وقال أن الليكود سيحصل في الأسبوع القادم على "كنيست تعمل من أجل مصلحة مواطني إسرائيل"، مشيرًا الى أنه سيستمر في مساعي تشكيل حكومة تحت رئاسته.

وكان تحالف "كحول-لافان"، قد قدم اليوم التماسًا إلى المحكمة ضد رئيس الكنيست يولي إدلشتاين ، بادعاء أنه يحاول منع التصويت على تبديل رئيس الكنيست ويعرقل عملية إقامة اللجان.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب