news-details
شؤون إسرائيلية

فاشي من الليكود: سنسوّي غزّة بالأرض قبل الانتخابات اذا لزم الأمر

لا زال التحريض على قطاع غزّة وأهله مستمرًا خاصّة بعد اطلاق صاروخين من قطاع غزّة نحو تل ابيب اول أمس الخميس واستهداف إسرائيل "لأكثر من مئة هدف" في القطاع المحاصر حسب وسائل الاعلام الاسرائيليّة.

اذ زعم صباح اليوم – السبت- عضو الكنيست يوئاف كيش من حزب الليكود الحاكم أنّ حماس يخشى بشدّة من قرار إسرائيل المسّ بهم، وأن قوّة الردع الاسرائيليّة موجودة 100%. وأضاف كيش أن رئيس حكومة اليمين يتابع ويهتمّ بالوضع الأمني بعيدًا عن الحسابات الانتخابيّة مدعيًا انه اذا كان هنالك حاجة فان إسرائيل لن تتردد بتسوية غزّة بسطح الأرض قبل عقد الانتخابات الاسرائيليّة في التاسع من نيسان\أبريل.

وأضاف كيش في النشاط الذي عقد في مدينة "بيتاح تكفا" ان حماس يحاول السير على الهوامش ولكن في حال خرق هذه الخطوط سنعمل كأننا لسنا في فترة انتخابات برلمانيّة وأضاف "يوجد احتمال لعمليّة كبيرة في غزّة أيضًا قبل الانتخابات".

بالمقابل تابع حزب "كاحول لافان" أبرز منافسي الليكود الحاكم هجومه على سياسة نتنياهو بكل ما يتعلّق بالتعامل مع القضية الفلسطينيّة وقطاع غزّة حيث صرّح اليوم السبت عضو الكنيست مئير كوهن ان رئيس حكومة اليمين هو بالفعال "ساحر" حسب قوله، وذلك لنجاحه باخفاء قوّة الردع الاسرائيليّة.

تأتي موجة التحريض هذه تكملة لموجة التحريض التي بدأت الخميس مساءً ولم تقتصر على ما عرف بتكتل أحزاب اليمين اذ انضم حزب "كاحول لافان" الى هذه الموجة حيث صرّح رئيس الحزب بني جانتس ان " ما نراه في الفترة الأخيرة هو فقدان قوّة الردع التي تمتلكها إسرائيل، من يحدد جدول الأعمال هو يحيى السنوار والفصائل في غزّة وليس دولة إسرائيل. يجب علينا إعادة المبادرة الى أيدينا، وتبني سياسة صلبة ومستمرة" وادعى رئيس الأركان السابق انّه ليس ضدّ الهدوء لكن حسب قوله "الهدوء يجب ان يقابل بالهدوء"    

(قوّات اسرائيليّة على الحدود مع قطاع غزّة امس الجمعة 15-03-2019 تصوير رويترز)
أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..