news-details

في كحول لفان يرفضون حكومة ضيقة "بدعم المشتركة"

النائب طروفر: "كحول لفان سيقبل بأحزاب تقبل بإسرائيل دولة يهودية وديمقراطية

من المفترض أن يعقد المكلف بتشكيل الحكومة، رئيس تحالف كحول لفان الجنرال احتياط بيني غانتس، برئيس الحكومة الانتقالية بنيامين نتنياهو، فيما تتزايد الأصوات في كحول لفان التي ترفض سيناريو إقامة حكومة ضيقة بدعم خارجي من القائمة المشتركة.

فقد قال عضو الكنيست من كتلة كحول لفان، حيلي طروفر للإذاعة العامة، إنه يرفض تشكيل حكومة ضيقة برئاسة غانتس، تعتمد على دغم خارجي من القائمة المشتركة. وقال طروفر إنه "لا يرى حدوث ذلك". واعتبر خيار الحكومة الضيقة هي من الخبطات الإعلامية لبنيامين نتنياهو. وأشار إلى أن كحول لفان يقول دائما إن حكومة الوحدة الوطنية التي ستدخلها ستنشئها أحزاب تقبل بـ "إسرائيل كدولة يهودية وديمقراطية".

وأضاف طروف، أنه من أجل تغيير شيء ما، يحتاج الليكود إلى تغيير خطه. في الوقت الحالي، يرسخ الليكود بناء كتل وجدران في وجه الحكومة. وأضاف أنه ليس سرا أن حزبه ليس لديه حل سحري. "ما لدينا هو جهد حقيقي وكذلك حل هذه المسألة".

وابدت رئيسة حزب "اليمين الجديد" عضو الكنيست أييليت شكيد اليوم، نوعا من التحرر من سطوة بنيامين نتنياهو على معسكر اليمين الاستيطاني، إذ قالت للإذاعة العامة، إن حزبها قال عدة مرات إن المفاوضات تجري من خلال مندوبي الكتلة. وقالت، "عندما اتصل بي غانتس بعد تلقيه التفويض، أخبرته أنه سيجتمع أولاً مع نتنياهو ومن ثم كان من الممكن الجلوس والتحدث.

وكانت الإذاعة لامة قد نقلت عن مسؤولين كبار في كحول لفان قولهم، إنهم يشرعون في إعداد اقتراح حل وسط جديد لبدء محادثات مع "الليكود، وقالوا، إنه بموجب الاقتراح سيتم إقامة حكومة من دون الحريديم، في المرحلة الأولى، الى حين انهاء كل ما يتعلق بعلاقة الدين بالدولة، وبضمن ذلك قانون الخدمة العسكرية، وقوانين تتعلق بفتح المحال التجارية وحركة المواصلات العامة أيام السبت.

وما يطرحه مسؤولو كحول لفان، جاء سابقا على لسان أفيغدور ليبرمان، وهذا اقتراح سيكون مرفوضا كليا على نتنياهو والليكود، الذي يريد الحفاظ على دعم الحريديم له.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب