news-details

قاضٍ اخر في المحكمة العليا يقدّم شكوى للشرطة بعد تلقيه تهديدات على حياته

قدّم قاضي آخر في المحكمة العليا في إسرائيل صباح اليوم الاثنين، شكوى إلى الشرطة بعد تلقيه تهديدات ووصول المعتدين إلى بريده الخاص.

ونشرت القناة الاسرائيليّة الـ 13 أن القاضي عوزي فوجلمان قدّم اليوم شكوى بعد إلصاق ملصقات تهديديّة على بريده الخاص كتب عليها "دم اليهودي ليس هباء" وذلك بعد يوم واحد من تقديم القاضية في المحكمة العليا عنات بارون شكوى إلى الشرطة بسبب تهديدات مشابهة على حياتها.

قاضي المحكمة العليا روعي فوغلمان - موقع السلطة القضائيّة

وتتولّى وحدى التحقيقات "لاهاف 433" في شرطة إسرائيل التحقيق في التهديدات لأهمية القضيّة واعتبارها تهديدًا مباشرًا بالقتل، حيث يعتقد المحققون وجود علاقة بين الحالتين، حسبما أفاد المصدر ذاته.

وتلقّت القاضية بارون مكتوب تهديد أمس الاحد، يوعدها "بالعقاب" حسبما أفادت مصادر صحفيّة مطلعة، التهديد الذي اعتبرته السلطة القضائية "نتيجة مباشرة للتحريض المستمر ضد السلطة القضائيّة والقضاة" حيث أكدت السلطة القضائيّة أن هذه التهديدات لن تمنع القضاة من تنفيذ مهامهم. وبعد ساعات من النشر حول التهديد الأول نشرت مصادر مطلعة عن تهديد ثان وصل القاضية الأمر الذي ألزم إرفاق حراسة شخصيّة لها.

قاضية المحكمة العليا عنات بارون - تصوير مكتب الإعلام الحكومي

وتشير التوقعات في الشرطة أن التهديدات تأتي على خلفيّة أحدى القضايا التي تولّتها القاضية، والتي تحمل بطياتها قضية "جماهريّة، وطنيّة أمنية" وليس قضيّة جنائيّة.

يذكر أن كل من القاضي فوجلمان والقاضية بارون تولّا قبل أسابيع قليلة قضيّة هدم بيت فلسطيني في الضفة الغربيّة المحتلّة وأصدرا القرار ضد قرار هدم بيت فلسطيني ينسب له الاحتلال تنفيذ عمليّة، القرار الذي أثار ضجّة واسعة وتحريض يميني على المحكمة وقضاتها.

وكثّف اليمين الإسرائيلي وعلى  رأسه رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو تحريضهم ضد السلطة القضائيّة بشكل عام والمحكمة العليا والمستشار القضائي بشكل خاص، على ضوء التحقيقات في قضايا الفساد وخيانة الأمانة الموجهة إلى نتنياهو وعدّة وزراء في حكومته.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب