news
شؤون إسرائيلية

قطر تستقبل رئيس الموساد الاسرائيلي لتنسيق مستقبل حصار غزّة

كشف أفيغدور ليبرمان رئيس حزب "يسرائيل بيتينو"، مساء اليوم السبت، في مقابلة القناة 12. أن رئيس الموساد وقائد الجبهة الجنوبية في الجيش، قاما بزيارة إلى قطر قبل نحو أسبوعين، في إطار محادثات التهدئة مع حماس في قطاع غزة بطلب من نتنياهو.

وأضاف ليبرمان خلال المقابلة  أن:" رئيس الموساد وقائد الجبهة الجنوبية  ذهبا بطلبٍ من نتنياهو ليتوسلا قطر من أجل مواصلة ضخ الأموال إلى حماس بعد 30 آذار ". مشيرًا الى أن "القطريين أعلنوا أنهم سيوقفون ضخّ الأموال بعد 30 آذار".

وذكر موقع "واللا" أن رئيس الموساد، يوسي كوهين، وقائد الجبهة الجنوبية في الجيش الإسرائيلي، اللواء هرتسي هليفي، زارا قطر بداية الشهر الجاري واجتمعا مع رئيس اللجنة القطرية لإعادة إعمار قطاع غزة، السفير محمد العمادي، ورئيس جهاز المخابرات ومستشار الأمن القومي لأمير قطر، محمد بن أحمد المسند.

وحسب الموقع فالتقديرات أن تكون الزيارة قد تمت يوم الأربعاء من الأسبوع الأول من شهر شباط، حيث شوهد كوهين وهيلي في مطار بن غوريون يوم الأربعاء واستقلّا طائرة خاصة للأردن، وعادا يوم الخميس بعد الظهر.

ويذكر ان لقطر دور رئيسي بفرض التهدئة، وذلك بالتنسيق  مع المسؤولين في غزة، وتعمل على تمرير ملايين الدولارات شهرياً لدفع مساعدات إنسانية ، كما قررت مؤخراً دعم بناء مستشفى في رفح بتكلفة 24 مليون دولار، وزيادة المساعدات للأسر المحتاجة بمبلغ 15 مليون دولار.

وأضاف المصدر أن الحكومة الإسرائيلية كانت تخشى أن تقلص قطر دعمها الشهري لحركة حماس في غزة، مما سيدفع نحو مواجهة جديدة لذلك كان من اللازم سفر المسؤولين الإسرائيليين لبحث آلية توصيل المساعدات.

ويذكر أن رئيس اللجنة القطرية لإعادة إعمار قطاع غزة، السفير العمادي، قد قال في وقت سابق اليوم، أن اللجنة ستبدأ، يوم غد الأحد، صرف مساعدات نقدية لـ120 ألف أسرة فقيرة في القطاع المحاصر.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب