news-details

كابينيت كورونا سيفرض قيودا إضافية قبل عطلة الأعياد

تشير التقارير أن كابينيت كورونا سيفرض هذا الأسبوع قيودًا إضافية قبل عطلة عيد الأنوار واعياد الميلاد واحتفالات العام الجديد، حيث ستفرض قيود إضافية على الجمهور في محاولة لمنع حشود كبيرة من المشاركين.

وتجري وزارة الصحة مناقشات حول خيارات تشديد التعليمات، بما في ذلك الإغلاق أو المنع على التنقل بين المدن، لكن لم يتم اتخاذ قرار نهائي بشأن هذه القضية. في الوقت نفسه، على الرغم من ارتفاع الإصابات ، من المتوقع أن يستمر نظام التعليم كالمعتاد كما هو مخطط له.

وقال منسق مكافحة الكورونا البروفيسور نحمان آش: "نفكر في ما يجب القيام به لتقليل الزيادة الفورية في عدد الإصابات، وما يجب القيام به إذا لم ننجح". 

وأضاف أنه لا يعرف متى سيتعين عليهم اتخاذ إجراءات تقييدية أكثر أهمية ، لكنها لن تشبه الإغلاق السابق. "نحاول إيجاد طرق يكون فيها الضرر الذي يلحق بالاقتصاد والتعليم أقل قدر ممكن".

وقال رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، في اجتماع لمجلس الوزراء يوم أمس، إنه بسبب زيادة معدلات الإصابة بفيروس كورونا، من المحتمل أن يتم وقف التخفيفات إذا لزم الأمر، وحتى القيود التي تم فرضها بالفعل سيتم تشديدها.

ووفق تحديث وزارة الصحة، صباح اليوم الاثنين، فقد تم تشخيص 985 اصابة كورونا جديدة خلال اليوم الماضي. وأدى ذلك إلى زيادة عدد الإصابات المؤكدة في إسرائيل إلى 355،980 اصابة.

 وتم أمس الحصول على نتائج 39774 فحصًا بنسبة إيجابية للفيروس 2.5%. ومعطيات الفحوصات ونتائجها ليست نهائية وقد تتغير في التحديثات اللاحقة من وزارة الصحة وفق بيان الوزارة.

وافادت المعطيات أن عدد الاصابات  النشطة في البلاد هو 9897. وتستقبل المستشفيات 502 مريضا، من بينهم 114 على أجهزة تنفس و 263 في حالة خطيرة.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب