news-details

كابينيت كورونا يجتمع الأحد لفرض تقييدات جديدة اثر القفزة في الاصابات

يجتمع المجلس الوزاري المصغر لشؤون كورونا يوم الأحد المقبل لبحث الانتقال المحتمل إلى "الضبط المشدد" ومناقشة تشديد القيود على الجمهور على ضوء الارتفاع بمعدلات الاصابة. وسيعقد اجتماع الكابينيت، في الساعة التاسعة صباحًا ويستمر حتى الساعة الثانية ظهرًا، وسيجري  الاجتماع بدلا من اجتماع الحكومة الأسبوعي الملغي. 

ووفقًا لقرار سابق يتعلق بتخطي عتبة 2500 اصابة جديدة يوميًا في المتوسط، سيقرر الوزراء ما إذا كانوا سيغلقون جميع الاسواق والمتاجر والمدارس في المدن الحمراء والبرتقالية (باستثناء رياض الاطفال الأطفال حتى الصف الرابع) وتقليل وسائل النقل العام بنسبة 50 بالمائة.

وقبل عيد الـ"حانوكا"، قررت الحكومة عدم فرض مزيد من القيود في العطلة. بدلاً من ذلك، تعهد الوزراء أنه عندما يصل معامل العدوى إلى 1.32 أو يصل العدد اليومي للمصابين إلى 2500، بالإعلان عن سياسة تشديد القيود لمدة ثلاثة أسابيع، والتي ستشمل، من بين أمور أخرى، إغلاق التجارة، والتي تشمل استقبال جمهور. ووفقًا لقرار مجلس الوزراء، إذا لم يكن هناك تغيير كبير في معدلات الاصابة في نهاية هذه الفترة المحددة - فسيتم فرض إغلاق عام.

وأشار تقرير وزارة الصحّة الصادر صباح اليوم الخميس، إلى تسجيل 2802 إصابة جديدة أمس بفيروس كورونا بالإضافة إلى تسجيل 524 إصابة منذ منتصف الليلة الماضيّة ليرتفع عدد الإصابات النشطة في البلاد إلى 21544 إصابة.

وتجاوز بذلك عدد المصابين منذ انتشار الوباء في البلاد إلى أكثر من 366 ألف مصابًا، وارتفاع عدد ضحايا الفيروس إلى 3033 ضحيّة مع وفاة 11 مصابًا في الساعات الـ 24 الأخيرة.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب