news
شؤون إسرائيلية

كحول لفان يتهرب مرة اخرى من قانون إنهاء حياة نتنياهو السياسية

أعلن تحالف كحول لفان اليوم الثلاثاء أنه لن يشارك غدا في التصويت على مشروع القانون الذي طرحه حزب يش عتيد- تيلم، والذي يقضي بعدم قدرة من تم تقديم ضده لائحة اتهام بتشكيل حكومة.

وادعى كحول لفان أنهم ما زالوا يعارضون أن يكون متهمًا جنائيًا رئيسًا للوزراء، لكنهم قرروا الامتناع عن التصويت لأن مشروع القانون يهدف إلى "تقويض النظام السياسي فقط".

وهذه ليست المرة الأولى التي يهرب منها غانتس وحلفاؤه من هذا القانون، حيث كان من المفترض أن يُطرح القانون، قبل انتهاء فترة تكليف غانتس بتشكيل الحكومة قبل أن يهرب إلى حضن المتهم بالفساد وتلقي الرشاوى، مفككا تحالفه ومكتفيا ببعض الحقائب والوعودات الواهية.

وفي هذا السياق أطلق رئيس الائتلاف ميكي زوهر صباح اليوم، تصريحات تهديد لكحول لفان، في حال أيدت الكتلة مشروع قانون يش عتيد، الداعي لمنع شخص متهم بالجنائيات، من تشكيل حكومة جديدة.

وطالب غانتس يوم أمس رئيس حكومته نتنياهو، بالمصادقة على مشروع قانون يتيح تمديد المهلة التي يحددها القانون الإسرائيلي لإقرار الميزانية العامة خلال 24 ساعة، ، وذلك منعا لإجراء انتخابات مبكرة هي الرابعة في إسرائيل خلال 18 شهرا.

في المقابل، دعا نتنياهو غانتس إلى المصادقة الفورية على ميزانية عاجلة للأشهر المتبقية من عام الجاري، وقال في اجتماع لكتلة حزبه "لا نحتاج إلى 24 ساعة، ولا حتى إلى 24 دقيقة، يمكننا تمرير الميزانية لعام واحد فورا".

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب