news
شؤون إسرائيلية

ارتفاع عدد المصابين الى 2,666 مصابا و8 ضحايا

أعلنت وزارة الصحة الاسرائيلية ظهر اليوم الخميس أن عدد المصابين بفيروس كورونا ارتفع الى 2,666 مصابًا.

وتشير الصحة الى ان 39 حالة من بين الاصابات وصفت بالخطيرة، 68 حالة متوسطة، 5 حالات موت، وتماثلت 66 حالة أخرى للشفاء ويخضع حاليًا للحجر الصحي قرابة 60 ألف شخص وتم تحرير 86 ألف من الحجر في الأيام الأخيرة.

وسجلت 8 حالات الموت لاشخاص يعانون من امراض مزمنة وخطيرة بينهم امرأة 67 عامًا ورجل 76 وثلاثة رجال اعمارهم 87/88 عاما.

ويشار الى ان ارتفاع عدد المرضى جرى بعد رفع عدد الفحوصات اليومية التى لم تصل بعد الى المستوى الذي تطالب به الأجهزة الصحية وهو 10 الاف فحص يومي اذ جرى في الساعات ال24 الاخيرة، حتى صباح اليوم، 5240 فحصا مقابل اقل من 600 فحص يومي حتى قبل 10 ايام.

وحسب مختصين فانه كلما تم كشف مرضى اكثر تكون محاصرة انتشار المرض اكبر.

وفي سياق متصل وافقت الحكومة على تشديد نظام الطوارئ أمس بعد محادثة هاتفية مطولة على زيادة التدابير الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا.

وتشمل اللوائح المصادق عليها الالتزام بالمنزل وعدم مغادرته الا في الحالات الضرورية ​​​​​​، و الحد من الخروج إلى الأماكن العامة، وفرض المسؤولية على أرباب العمل، وإغلاق المتاجر غير الحيوية والضرورية وتقليص عمل المواصلات العامة حتى 25% باستثناء سيارات الأجرة التي يمكنها ان تقل شخصًا واحدًا ومرافقًا آخر لغرض طبي. 

ودخلت هذه القيود حيز التنفيذ عند الساعة الخامسة من مساء أمس الأربعاء ومن المزمع ان تصل مدتها لـ7 أيام.

ووفق التعليمات الجديدة، لن يكون من الممكن ترك مكان السكن، أو التواجد في الأماكن العامة، الا اذا كان الخروج يتطلب  أحد الأهداف التالية: كالعمل في المرافق الاساسية المصرح بها والتي تضم 30% من العاملين، ويسمح كذلك بالخروج للتبرع بالدم، اجراءات قضائيبة، أو لشراء المؤن والأدوية والخدمات الضرورية جدًا.

وتقررفتح محلات بيع الأغذية والمواد التموينية، والمرافق التجارية الحيوية التي يمكن لها البيع وتقديم الخدمات للزبائن هاتفيًا أو بإرسال الطلبيات، شرط أن يسمح لشخص واحد فقط من العائلة الخروج للتزود بالغذاء والدواء.

ويمنع وفق التعليمات الخروج من البيت الا لوقت قصير وحتى مسافة 100 متر، أو لمساعدة مسنين أو ذوي احتياجات خاصة وفق الأنظمة المطروحة.

وستكون كذلك تشديدات على الطقوس الدينية ومراسم الأفراح والأتراح، بمشاركة 10 أشخاص مع البقاء في مكان مفتوح وعلى مسافة مترين من كل شخص.

وأشارت التعليمات الى انه سوف يتم فرض غرامات مالية تصل حتّى السجن لكل من ينتهك القوانين المفروضة، حيث سيتم تغريم كل من يخترق حظر الخروج من المنازل لغرض غير حيوي ب 500 شيكل ، فيما تفرض على المحلات التجارية او كل من اخترق الحجر الصحي وحظر التجمهر غرامة مالية بمبلغ 5000 الاف شيكل. كما سيتم تغريم من لا يبلغ السلطات بوجوب دخوله الحجز الصحي ب 3000 شيكل، و600 شيكل لكل يوم إضافي.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب