news-details

لجنة الانتخابات المركزية ينقصها 10 آلاف موظف ليوم الانتخابات

أعلنت لجنة الانتخابات المركزية، أن التجاوب مع طلبها موظفين في صناديق الاقتراع ضعيف، وأنه ما زال ينقص لجنة الانتخابات 10 آلاف موظف، من بينهم 8 آلاف وظيف سكرتير لجنة صندوق.
وجاء هذا النقص، رغم البطالة المستفحلة، وإعلان الحكومة عن أن العمل في يوم الانتخابات لن يؤثر على مخصصات البطالة، جاء على خلفية زيادة 30% في عدد صناديق الاقتراع، إذ سيتم تقسيم الصناديق التي فيها عدد أصحاب حق الاقتراع أكثر من 600 شخص، على أن يبقى الصندوقان المنقسمان عن صندوق واحد في ذات المقر، ما يعني أنه تمت زيادة ما يقارب 4 آلاف صندوق اقتراع.
والسبب الثاني هو قرار لجنة الانتخابات، بأن يكون في كل صندوق اقتراع سكرتيران اثنان، وليس واحدا كما هو قائم حتى الآن، يضاف لهم موظفو مراقبة وتصوير عملية الفرز.
وقالت اللجنة إنه إذا ما استمر هذا النقص فإنها ستوظف في غالبية صناديق الاقتراع سكرتير صندوق واحد.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب