news-details
شؤون إسرائيلية

لقاء تطبيعي علني يجمع نتنياهو بوزير خارجية عُمان

التقى اليوم الأربعاء، رئيس حكومة اليمين الإسرائيليّة بنيامين نتنياهو رئيس بوزير خارجية عمان يوسف بن علوي، وذلك على هامش مؤتمر الشّرق الأوسط الذي ترعاه واشنطن في وارسو.

وفي صفحته باللغة العربية على موقع فيسبوك، نشرت صورة تجمع نتنياهو بالوزير العماني وتصريح حول اللقاء قال فيه نتنياهو: "آتي للتو من لقاء ممتاز عقدته مع وزير الخارجية العماني. بحثنا خطوات أخرى نستطيع أن نتخذها سوية مع دول في المنطقة من أجل دفع المصالح المشتركة قدما. ستكون لذلك تتمة".

وتابع نتنياهو: "أذهبُ من هنا إلى لقاء ضد إيران يحضره 60 وزيرا للخارجية وممثلًا من دول العالم. المهم هو عقد اللقاء وهذا هو لقاء علني وليس سريًا لأن هناك لقاءات سرية كثيرة. هذا هو لقاء علني مع ممثلين عن دول عربية بارزة تجلس مع إسرائيل من أجل دفع المصلحة المشتركة قدما وهي عبارة عن محاربة إيران. ما نقوم به هو إبعاد إيران عن سوريا. نحن ملتزمون بالقيام بذلك وسنواصل القيام بذلك. الطقس في وارسو بارد حاليًا ولكن العلاقات الخارجية الإسرائيلية تشهد دفئًا كبيرًا".

ووفقًا لمكتبه، أشاد نتنياهو في مستهل اللقاء بـ"القرار الشجاع" الذي اتخذه السلطان قابوس بن سعيد، حيث دعاه العام الماضي إلى زيارة سلطة عمان، مؤكدًا أن ذلك خطوة شجاعة في الامتناع عن التمسك بالماضي والمضي قدما نحو المستقبل".

ولم يقل نتنياهو شيئًا عن تمسّكه هو بالماضي المؤلف من احتلال وتهجير واستيطان، والذي يرفض تغييره بأي شكل بفعل التعصّب القومجي!.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..