news-details

مسؤولون إسرائيليون يزعمون بأنّ طهران وراء انفجار السّفينة في خليج عمان 

زعم مسؤولون إسرائيليون أنّ إيران وراء انفجار سفينة تجاريّة تعود ملكيّتها لرجل الأعمال الإسرائيلي، رامي أونغار. 

وكانت السّفينة قد تعرّضت للانفجار في وقت مبكر من يوم الخميس، ولكن تم الإبلاغ عنه أمس الجمعة. 

وقالت مجموعة "درياد غلوبال" المعنية بالأمن البحري، على موقعها الإلكتروني إن ناقلة المركبات إم في هيليوس راي تعرضت لانفجار في خليج عُمان.

وكانت متوجهة من الدمام في السعودية إلى سنغافورة عند وقوع الانفجار.

وأشارت إلى أن السفينة مملوكة لشركة هيليوس المحدودة وهي شركة إسرائيلية مسجلة في جزيرة مان.

وأحدث الانفجار فجوتين بقطر نحو متر ونصف المتر، ولم يتّضح بعد إن كان الانفجار ناجم عن صاروخ أو ألغام ألصقت بالسفينة.
لم يوقع الانفجار ضحايا في صفوف طاقم السفينة ولم يتسبب بأضرار للمحرك، ومن المقرر أن تصل السفينة اليوم السبت إلى ميناء إماراتي.

وقال أونغار، لوسائل إعلام اسرائليلية إنّه لا يوجد دليل يشير إلى أن للانفجار صلة بالتوترات القائمة بين واشنطن وطهران، أو بأن مالك السفينة إسرائيلي.

وأكد موقع "مارين ترافيك" الإلكتروني أن السفينة ترفع علم جزر البهاما وغادرت الدمام الأربعاء الماضي وكان من المفترض أن تصل سنغافورة الأسبوع المقبل.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب