news-details

مسؤول في الخارجية: مستشارو بايدن أكدوا دعم وتعزيز اتفاقيات التطبيع

قال مسؤولون في إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن رسائل إلى إسرائيل، أكدوا فيها أن الإدارة الجديدة ستسعى إلى المضي قدمًا في عملية تطبيع العلاقات بين إسرائيل والعديد من الدول العربية في المنطقة، وذلك نقلًا عن رئيس دائرة الشرق الأوسط في وزارة الخارجية الياف بنيامين وفقًا لما جاء في "واللا".
وقال بنيامين: "لا أعتقد أنه بالإمكان إعادة العلاقات التي أقيمت بين إسرائيل والدول العربية في الأشهر الأخيرة إلى الوراء"، وقال ان "للإدارة الجديدة في واشنطن هناك الكثير من الأشياء على طاولتها قبل التعامل مع إسرائيل، ولكن نحن على اتصال مع طاقم بايدن ومما سمعناه أنهم يؤيدون مسار التطبيع ومستعدون للاستمرار بهذا النهج وسنعمل معهم".
وأضاف: "إسرائيل تتواصل مع دول أخرى في شمال إفريقيا والخليج لدفع المزيد من اتفاقيات التطبيع. وقال ان "البعض مستعد والبعض الآخر أقل، أتوقع انضمام المزيد من الدول لا أعرف ما إذا كان ذلك سيكون في غضون أسابيع أم شهور، ولكن سيكون هناك المزيد".
وتابع "إن زيارات كل من رئيس الدولة ريفلين ورئيس الحكومة بنيامين نتنياهو وكذلك وزير الخارجية غابي أشكنازي، تأخرت إلى كل من الإمارات والبحرين بسبب فيروس كورونا".
وأشار بنيامين إلى أن القضية الفلسطينية "نادرا ما يتم طرحها في محادثات مع الإمارات والبحرين والمغرب". وقال "هناك تعب من القضية الفلسطينية من جهة وشعور بأنهم لا يريدون إضاعة العلاقات مع اسرائيل بسبب الفلسطينيين".

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب