news-details
شؤون إسرائيلية

مستشار نتنياهو: "المستوطنات هي تحقيق لوعد الهي"

أعن المستشار السياسي لرئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، ونائب رئيس ما يسمى "المجلس القومي للسياسة الخارجية"، روبين عازار قال هذا الاسبوع للمشاركين في مؤتمر الصحف المسيحية في القدس، إن "عودة اليهود الى يهودا والسامرة (الضفة)، ليس لعنة بل نعمة مباركة لكل سكان المنطقة. والدعوة غير المحقة لاخلائهم (المستوطنين) هي دعوة للدمار والفوضى".

وقالت صحيفة "هآرتس"، التي أوردت هذه التصريحات في عددها الصادر اليوم الخميس، إن عازر، هو موظف حكومي، وقال أيضا، إن "بعث الشعب اليهودي في ارض اسرائيل يعتبر تجسيد لوعد الهي". ودعا عازر مستمعيه لمحاربة من يقولون إن المستوطنات غير قانونية، حسب القانون الدولي.

 وفي المؤتمر الذي عقد في يوم الاحد في متحف اصدقاء اسرائيل في القدس والذي نظمته منظمة مسيحية صهيونية، عقد ايضا احتفال تدشين ديني بمشاركة نتنياهو في مركز اعلام دولي جديد هدفه "تعزيز علاقات اسرائيل مع العالم ومحاربة حركة الـ بي.دي.اس". وشارك في الحدث الذي نظم بمساعدة مكتب الصحافة الحكومي، سفير الولايات المتحدة في اسرائيل، المستوطن ديفيد فريدمان، ورئيس بلدية الاحتلال في القدس، موشيه ليئون، ومؤسس متحف اصدقاء اسرائيل، القس الافنغلستي الصهيوني د. مايك ايفينس.

وزعم عازار الموظف في وزارة الخارجية والذي كان في السابق نائب سفير اسرائيل في واشنطن، أن المستوطنات "تقدم فرصة اقتصادية وعمل". وحسب قوله، "ليس لدينا أي مصلحة لادارة الحياة اليومية لجيراننا الفلسطينيين في هذه المناطق، لكن يجب أن نكون صادقين، حتى الآن هم كانوا فاسدين ولا يقومون بدورهم جيدا، وغير مستعدين لمواجهة مع الاسلام الأصولي. هم يجب عليهم الفهم بأنه اذا لم نحافظ على هذا الحضور الامني، فان هذا سيعرضنا جميعنا للخطر. واذا اضطررنا الى المغادرة فسنحصل على غزة اخرى".

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..