news-details

مصادر اسرائيلية: تقدم بطيء في صفقة تبادل الاسرى مع حماس ومطالبتها بالتنازل

أفادت تقارير اعلامية اسرائيلية أن محادثات بين مسؤولين عسكريين اسرائيليين مع حماس جرت بوساطة مصرية منذ أسبوع ونصف، من أجل تحقيق تقدم في صفقة تبادل الأسرى. 

وبحسب  ما نقله موقع "والا" عن مصادر في جيش الاحتلال فقد عبرت حماس، في اتصالات أجريت على حدود قطاع غزة، عن استعدادها للتنازل عن عدد الأسرى الذين تطالب  بإطلاق سراحهم في إطار الصفقة.

وجرت المحادثات، الثلاثاء، قبل نحو اسبوعين، أثناء اجراء  مراسم تدشين دخول منسق عمليات الاحتلال في الاراضي المحتلة إلى منصبه على حاجز ايريز. والتقى ضباط المخابرات المصرية عند الحاجز بمسؤولين أمنيين من إسرائيل، ولنقل الرسائل التقوا مع قيادات مع حماس. وعلى هذا المنوال، استمر الحوار ذهابًا وإيابًا لعدة ساعات، تمحور معظمه حول القضايا المتعلقة بالمضي قدمًا في عملية تسوية صفقة التبادل.

وقالت مصادر في جيش الاحتلال لموقع "والا" أنه "يتعين على حماس التنازل في قضية الأسرى والمفقودين إذا أرادوا دفع مشاريع اقتصادية، لكن الممثلين الذين أرسلهم زعيم غزة يحيى السنوار واصلوا الإصرار على إطلاق سراح مئات الأسرى الملطخة أيديهم بالدماء" وفي نهاية المحادثات، قال مسؤولون أمنيون إن "تقدمًا بطيئًا" قد تم إحرازه.

وأبلغت تفاصيل الاتصالات لرئيس الحكومة بنيامين نتنياهو ورئيس مجلس الأمن القومي مئير بن شبات، وأوضحت المصادر أن الجانب الإسرائيلي لا يضع آمالاً كبيرة.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب