news-details
شؤون إسرائيلية

مطالبة بفتح تحقيق ضد نتنياهو في قضية الغواصات

حيفا - مكاتب "الاتحاد"- طالب مسؤولون في سلطات القانون الإسرائيلية، كانوا مطلعين على التحقيقات في قضية الغواصات (الملف 3000)، بفتح تحقيق ضد رئيس حكومة اليمين، بنيامين نتنياهو، في أعقاب الكشف، مؤخرا، عن الأسهم التي كانت بحوزته.

 

وبحسب المسؤولين، فإن التفاصيل التي تم الكشف عنها إضافة إلى معلومات كانت متوفرة لدى سلطات القانون، تشير إلى أن نتنياهو كان في حالة "تناقض مصالح" بشكل واضح.
وذكرت صحيفة "هآرتس"، أمس، أن النيابة العامة تفحص علاقات المصالح بين نتنياهو وقريبه رجل الأعمال الأميركي ناتان ميليكوفسكي. وبحسب القنوات الإسرائيلية 12 و13، فإن النيابة تدرس فتح تحقيق ضد نتنياهو.
وتشير تقديرات سلطات تنفيذ القانون أنه حتى لو تقرر فتح تحقيق في القضية، فإن المستشار القضائي للحكومة، أفيحاي مندلبليت، لن يعلن عن ذلك قبل الانتخابات في التاسع من نيسان.
ويتركز فحص النيابة العامة في الأسهم التي كانت بحوزة نتنياهو في مصنع "سي دريفت" في تكساس، والذي كان يديره ميليكوفسكي. وفي الأيام الأخيرة علم أن هذه الأسهم قد تم شراؤها بمبلغ 4 ملايين شاقل عام 2007، وبيعت في تشرين الثاني عام 2010 بمبلغ 16 مليون شاقل، في إطار الدمج بين المصنع وبين شركة "غرافتيك" المزودة للشركة الألمانية "تيسنكروب" التي أنتجت الغواصات والسفن لإسرائيل في الصفقة التي أطلق عليه "قضية الغواصات".
أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..