news-details

مفوض كورونا: "في الأسابيع المقبلة سنناقش إزالة الكمامات في الأماكن المغلقة"

يقدر المفوض الحكومي لمواجهة كورونا، البروفيسور نحمان آش، أن وزارة الصحة ستناقش خلال الأسابيع المقبلة إزالة الكمامات حتى في الأماكن المغلقة في ظل استمرار تراجع معدلات الإصابة بكورونا.

وقال آش صباح اليوم الأحد، خلال مقابلة مع موقع "واي نت"، إن وتيرة استمرار حملة التطعيم بطيئة للغاية، وأضاف أنه من المهم أيضًا تطعيم الأطفال، لكنه سيقبل توصيات المهنيين الذين سيناقشون هذا الموضوع.


وقال آش إنه يأمل أن توافق إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، هذا الأسبوع على التطعيم للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و 15 عامًا، ثم ستناقش لجنة اللقاحات الإسرائيلية ذلك. وأضاف آش: "هذه المسألة حساسة ومعقدة، لكنني مطمئن من حيث أن لدينا محترفين ممتازين يمكنهم المناقشة واتخاذ القرار الصحيح. أعتقد أن اللقاحات آمنة وفعالة حتى بين الأطفال، لكن هذه مسألة مهنية وسوف نتلقى المعطيات من اللجنة".


وقال: "هناك آثار جانبية يمكن أن يحدثها أي لقاح. لا أعتقد أن هذا اللقاح له أي آثار جانبية غير معتادة بالنسبة للقاحات الأخرى وأي شيء تقرره اللجنة سنعتمده".


وحينما سُئل عن ازالة الكمامات في ألأماكن المغلقة، أجاب: "اتخذنا خطوة أخرى يوم الخميس عندما رفعنا القيود وفق التأشيرة الخضراء، من حيث النشاط والطعام والشراب. ما زلنا بحاجة إلى كمامات في الأماكن المغلقة ونريد أن نرى أن هذه الخطوة الأخيرة لم تؤد إلى زيادة معدلات المرض. هذه بالتأكيد إحدى الخطوات التي سنتخذها عندما يكون الحديث عن أشخاص متطعمين في ذات المحيط. اعتقد اننا سنتحدث عن ذلك في الاسابيع المقبلة ".

وفي غضون ذلك ، أعلنت وزارة الصحة، عن تشخيص إصابة 17 شخصا فقط أمس بكورونا، من أصل 11581 فحصًا. ويرقد 84 مريضًا في المستشفيات في جميع أنحاء البلاد في حالة حرجة، بما في ذلك 50 على جهاز تنفس اصطناعي.
 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب