news-details

مفوض كورونا يتوقع اغلاقًا آخر بسبب انتشار الطفرات الجديدة للفيروس

قال المفوض الحكومي لمكافحة كورونا ب. نحمان آش، اليوم الاثنين، إنه في ظل انتشار طفرات مختلفة من فيروس كورونا في إسرائيل، فإن الإغلاق الحالي قد لا يكون الأخير. وأشار إلى أن العبء الملقى على عاتق المستشفيات - الناجم عن ارتفاع عدد المرضى بوضع خطير- يجعل الخروج من الحجر الصحي أكثر تعقيدًا.

 وقال آش: "مع ارتفاع العبء على المستشفيات، لن نتمكن من الخروج من الاغلاق دون خوف". وبحسبه، فإن الواقع الذي نشأ مع انتشار طفرات جديدة للفيروس، وخاصة البريطانية منها، "يتطلب منا المضي بحذر في الخروج من هذا الاغلاق".

وفي الوقت نفسه قال اش إن وزارة الصحة وضعت خطة للخروج من الاغلاق على مراحل. في المرحلة الأولى ستكون هناك عودة لانفتاح الاقتصاد والدراسة كما كانت قبل الإغلاق، وربما تكون محدودة أكثر من ذلك بقليل. وفي المرحلة الثانية سيسمح بنشاطات مختلفة خاضعة لشروط "الجواز الأخضر" الذي سيُمنح للمتطعمين ضد كورونا. وقال اش:"توقيت افتتاح هذه المراحل لم يتحدد بعد". وأشار آش كذلك إلى أنه سيتم تقديم مخططين للخروج من الاغلاق للحكومة، أحدهما أطول والآخر أقصر.


وأشار مفوض كورونا إلى أنه على الرغم من أن المستشفيات تواجه عبئًا ثقيلًا، "يمكن للنظام الصحي استيعاب المزيد من المرضى". ومع ذلك، "هذا العبء له أيضًا أهمية من حيث جودة الرعاية وهذا ما نشعر بالقلق حياله. نحن في ذروة المرض ولكن نتوقع أن يبدأ في الانخفاض قريبًا."

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب