news-details
شؤون إسرائيلية

مندلبليت يحذر نتنياهو من التبعات الدولية لضم الغور

حذر المستشار القضائي للحكومة أفيحاي مندلبليت رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، من أن فرض ما تسمى "السيادة الإسرائيلية" على منطقة غور الأردن قد يؤدي إلى تحقيق جنائي دولي ضد مسؤولي الحكم العسكري في الضفة وجيش الاحتلال. وجاء هذا التحذير في أعقاب اعلان نتنياهو عن ضم منطقة غور الأردن وشمال البحر الميت، وبيان الاستنكار والادانة الذي أصدرته المدعية العامة في المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي، باتو باسودا في هذا الشأن.

في المشاورات الأخيرة، أوضح العاملون في دائرة المستشار القضائي مندلبليت أنه لا يوجد ما يمنع الحكومة الدائمة لضم غور الأردن، لكنهم أضافوا أنه يؤخذ في الاعتبار آثار هذه الخطوة فيما يتعلق بالنشاط الإسرائيلي في الضفة الغربية، على خلفية التحقيقات التي تجريها باسودا في ما يتعلق بممارسات الاحتلال في الضفة الغربية

وحسب ما أوردته صحيفة "هآرتس"، فإنه حتى الآن، تمكن نائب مستشار القانون الدولي روعي شيندورف، في مجلس الأمن القومي، من افشال معظم محاولات "المس إسرائيل في الساحة القانونية الدولية". إلا أن المشاورات الأخيرة، أوضحت للمستوى السياسي أن الضم في الضفة الغربية قد يغير الصورة. وقد يعرّض المستوطنات للتحقيقات. فعلى سبيل المثال، قرار المحكمة الأوروبية بشأن وضع علامة على منتجات المستوطنات سيكون مجرد بداية.

 

 

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..