news-details

ميخائيلي تريد سحب وزيري حزبها من الحكومة

تنوي الرئيسة الجديدة لحزب العمل المتهاوي، ميراف ميخائيلي، الطلب من وزيري حزبها عمير بيرتس وايتسيك شمولي، الانسحاب من الحكومة، إلا أنها ستكون عاجزة عن فرض املاءاتها على زميليها، حتى لو أصدرت قرارا من الحزب، لأنها تشكل أقلية في كتلتها البرلمانية، وهي الجسم المقرر برلمانيا، من ناحية قانونية.
وكانت ميخائيلي قد رفضت انضمام حزبها لحكومة نتنياهو غانتس، ولكنها كانت في موقف أقلية، واحد ضد الاثنين، اللذين توليا حقيبتي الاقتصاد لبيرتس والرفاه لشمولي. وكان تصويتها في أشهر عمل الحكومة في الكنيست بحسب ما وصفته "برنامج حزبها"، إذ كثيرا ما انضمت لموقف المعارضة.
وفي الوضع القائم، فإن "الأغلبية" في كتلتها، اثنان ضد واحد، تؤيد البقاء في الحكومة، ومن المستبعد جدا أن ينسحب الوزيران من الحكومة، إذ أن بيرتس، وبعد أن جلس على خرائب حزبه، أعلن أنه لن يترشح مجددا للكنيست، أما ايتسيك شمولي، فإنه سينضم الى حزب كحول لفان، بزعامة بيني غانتس، لتكتمل مقولة: "إلتم المتعوس على خايب الرجا"، فاستطلاعات الرأي تمنح غانتس ما بين 4 إلى 5 مقاعد، ما يمهد الطريق أمامه، لاحتمال عدم اجتياز نسبة الحسم، التي تضمن تمثيل 4 مقاعد برلمانية.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب