news-details
شؤون إسرائيلية

نتنياهو كان قد اتخذ القرار بشن حرب واسعة على غزة قبل الانتخابات

كشفت صحيفة معاريف اليوم أن نتنياهو كان قد اتخذ القرار بشن حرب عدوانية واسعة على غزة تضاهي عملية "عامود السحاب" التي شنتها إسرائيل على غزة عام 2012، وذلك بعد اطلاق الصواريخ على اشدود خلال خطابه هناك واضطراره للانسحاب من على المنصة قبل اسبوعين.

وقد كشفت الصحيفة أنه بعد أن اضطر نتنياهو من الانسحاب من المنصة اثناء القاء خطابه في اشدود بسبب الصواريخ التي سقطت على المدينة قام نتنياهو باستشارات أمنية مكثفة، وكان الرد الإسرائيلي في حينه عاديًا. الا أن صحيفة هآرتس في حينه كشفت أن نتنياهو قد طلب ردًا غير اعتيادي وأكثر عدوانية واتساعًا. الا أن الأجهزة الأمنية والمستشار القضائي للحكومة حالوا دون تنفيذ ذلك.

ووفق كشف صحيفة معاريف اليوم، نقلاً عن مسؤول إسرائيلي رسمي مطلع على التفاصيل أن "التقديرات المرجحة كانت أن تنفيذ العملية سيقود إلى تصعيد بحجم ’عامود السحاب’ وحتى عملية عسكرية واسعة داخل القطاع".

ووفق مصدر الصحيفة فان التقديرات أشارت في حينه إلى أن "شن العملية العسكرية التي أرادها نتنياهو، ولم تخرج إلى حيز التنفيذ، كانت ستؤدي إلى إطلاق صواريخ بشكل مكثف من غزة باتجاه إسرائيل، واحتمال أن تصل الى مركز البلاد".

ووفق مصادر أخرى تحدثت لمعاريف فان عملية من هذا النوع كان ستكون بكبر عملية "عامود السحاب" وقد تتطور الى غزو بري في القطاع، وأن هذا التصعيد ما كان لينتهي في أيام معدودة بل كان ليستمر الى ما بعد يوم الانتخابات التي جرت الأسبوع الماضي.

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..