news-details
شؤون إسرائيلية

نتنياهو يؤكد: سنضم المستوطنات الاسرائيلية في حكومتي المقبلة

يواصل رئيس حكومة اليمين الاستيطاني بنيامين نتنياهو بالترويج لنفسه عبر تنصيب نفسه عرّابًا للمستوطنات غير الشرعية في الضفة الغربية المحتلة. وبعد أن أعلن أنه طالب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالسيادة الاسرائيلية على الضفة الغربية، عاد نتنياهو ليقول إنه "أبلغ ترامب بضرورة أن تكون هذه الخطوة المقبلة"، اذ وقّع ترامب قبل أسبوعين مرسومًا رئاسيًا يعترف فيه بالسيادة الاسرائيلية على مرتفعات الجولان العربي السوري المحتل.
وفي مقابلة بثت صباح اليوم على القناة 12 أعلن نتنياهو أنه لن يعمل على تقنين "القانون الفرنسي" الذي يمنع محاكمة رئيس حكومة خلال اشغاله المنصب. 
وكرر نتنياهو ادعاءه بأن معظم الأحزاب سترشحه هو لتشكيل الحكومة المقبلة، مؤكدًا أنه يبني على دعم أحزاب اليمين الاستيطاني، لكنه كرر في الجملة ذاتها التحريض على العرب، "لا يوجد أي طريقة لمنع أن يوكل لابيد وغانتس بتشكيل حكومة، ولكنهم سيقموا كما تعلم بالضبط حكومة يسار. سيتوجهون لحزب العمل، ولميرتس، ويشكلوا كتلة، كما أنه لديهم جسم مانع مع العرب، وحينها سيعملون على انسلاخ حزب أو اثنين من معسكر اليمين، كي يشكلوا ورقة التين في سلطتهم. في سلطتي لا يوجد أوراق تين، ستكون حكومة يمين بحتة، جميع هذه الاحزاب ستشارك في الحكومة، كلهم، ليبرمان، كحلون، بينيط، بيرتس وسموطريتش، ومن غيرهم نسيت؟". وأكد أنه ليس مضمونًا أن تقوم حكومة يمين لأنه لا ضمان لحصول معسكر اليمين على 61 نائبًا.
وكشف نتنياهو عن مضمون بعض محادثاته مع القيادات العربية الخليجية بالأساس وقال إنه سألهم حول رأيهم باحتمال احتلال قطاع غزة من جديد بغرض اسقاط حكومة حركة حماس في القطاع، وأكد أنهم جميعًا رفضوا الفكرة. 
وبالنسبة لضم الضفة الغربية أعلن نتنياهو أنه لا يسعى لضم كامل الضفة الغربية وإنما فقط المستوطنات الاسرائيلية غير الشرعية المقامة على الأراضي المحتلة، وقال في رد على سؤال "كنت واضحًا جدًا في تصريحي: قلت كل المستوطنات، كل النقاط الاستيطانية"! وأشار الى أنه لم يقدم على هذه الخطوة حتى الآن بسبب عدم تلقيه الدعم من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وزمرته الحاكمة في الولايات المتحدة.   


 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..