news-details
شؤون إسرائيلية

نتنياهو يتخبّط بملف الحصانة البرلمانية: يعلن عن مؤتمر صحفي ثم يتراجع عنه

تراجع مكتب رئيس حكومة تصريف الأعمال بنيامين نتنياهو عن الإدلاء بتصريحات لوسائل الإعلام مساء اليوم، كان يتوقع أن يتمحور حول طلبه الحصانة البرلمانية استباقا لمحاكمته على خلفية اتهامه بالفساد.

وكان مكتب نتنياهو قد أعلن اليوم الاثنين عن أن نتنياهو سيدلي بتصريحات هامة الليلة، يعتقد أنها ستتمحور حول إذا ما كان سيطلب حصانة برلمانية أم لا قبل انتهاء الموعد المحدد لذلك قانونيا يوم الخميس المقبل.

ويتضح من تراجع نتنياهو عن الإدلاء بتصريحاته، عن وجود تخبّط كبير، وخصوصا حول أهلية نتنياهو أيضا بتشكيل حكومة بعد انتهاء الانتخابات المقبلة، الأمر الذي استغله كحول لفان، الذي عقّب على تراجع نتنياهو عن الإدلاء بتصريحه قائلا "إذا كان نتنياهو لا يستطيع أن يقرر إذا ما سيصرّح لوسائل الإعلام أم لا، كيف سيسطيع أن يحكم دولة".

وفي وقت سابق اليوم، رد نتنياهو على المحكمة العليا أن "الشعب هو صاحب الكلمة وليس المحكمة" وذلك ردا على التماس تقدمت به الحركة من أجل نزاهة الحكم للمحكمة العليا تطالب فيه بالنظر في قانونية تفويض نتنياهو بتشكيل الحكومة بعد انتهاء الانتخابات البرلمانية المقبلة.

وكتبت الحركة في حسابها على الفيسبوك ان شخصا اتُهم بجرائم فساد واحتيال وإساءة الائتمان لا يمكنه ان يكون وزيرا ناهيك عن رئيس وزراء.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..