news
شؤون إسرائيلية

نتنياهو يخطط لفرض حالة طوارئ على البلاد وتشديدات واسعة على الإغلاق

يجتمع كابينيت كورونا في هذه الأثناء لبحث مطالب بتشديد الإغلاق في البلاد وذلك على ضوء تسجيل أرقام مفزعة من الإصابات بفيروس كورونا التي وصلت ذروتها اليوم لتقترب من حاجز 7 آلاف إصابة خلال الساعات الأربع وعشرين الأخيرة.
وقبيل بدء الاجتماع أجرى نتنياهو مشاوارات هاتفية مع وزراء حكومته، فيما نقلت وسائل إعلام عن نتنياهو قوله إنه يطالب بفرض تشديدات كبيرة وذات تأثير وبشكل فوري. ويسعى نتنياهو الى توسيع إجراءات الإغلاق لتطال عددا آخر من قطاعات العمل في البلاد، كما ويسعى الى منع أداء الصلوات اليهودية خلال الأعياد في دور العبادة.
وفي المقابل، يطرح عدد من الوزراء شرط منع التظاهرات ضد نتنياهو في القدس وقيساريا ومفترقات البلاد مقابل الموافقة على منع الصلوات داخل الكُنس اليهودية.
ووفقا لموقع واي نت، فإن نتنياهو يريد تقليص عدد العاملين في القطاع الخاص الذي يتوجهون الى عملهم خلال الإغلاق الى 50% مما عليه الآن، وأن يتم العمل في البلاد بموجب منظمة الطوارئ.
هذا وكشفت وسائل إعلام اسرائيلية عن أن نتنياهو قد يعلن حالة الطوارئ في البلاد، وذلك بغرض تجنّب طرح تشديد الإغلاق على الكنيست للتصويت عليه، وخصوصا تلك القرارات المتعلقة بالتظاهرات، بحيث أن تحتاج الى تمريرها كقانون.
هذا ويخشى من أن اتخاذ خيار الإعلان عن حالة طوارئ من تسليم تعامل الأزمة مع فيروس كورونا من السلطات المدنية الى السلطات الأمنية، بحيث أنه وبموجب قانون الطوارئ فإنه تمنح صلاحيات للجيش في التدخل والسيطرة على مناطق مدنية. وإعلان حالة الطوارئ يتطلب إجماعا تاما من قبل أعضاء الحكومة.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب