news-details
شؤون إسرائيلية

نتنياهو يدعو غانتس لحكومة وحدة

دعا زعيم حزب الليكود بنيامين نتنياهو اليوم الخميس، زعيم تحالف كحول لافان "بيني غانتس" لتشكيل حكومة وحدة، وهو ما اعتبره المراقبون "مفاجأة"، إلا أن نتنياهو كما يبدو استوعب واقعه مع حلفائه، الذين غدر بهم وأضعفهم في انتخابات هذا الأخير، بقصد أحزاب اليمين الاستيطاني، الذين تلقوا ضربة أخرى، من الليكود، عدا تلك التي تلقوها في انتخابات نيسان.

وقال نتنياهو في شريط فيديو نشره اليوم "خلال الانتخابات، دعوت إلى تشكيل حكومة يمينية. لكن لسوء الحظ، أظهرت نتائج الانتخابات أن هذا غير ممكن". وأضاف، "الشعب لم يقرر بين الكتلتين. لذلك، ليس هناك خيار سوى تشكيل حكومة وحدة واسعة، على أوسع نطاق ممكن، والتي تتكون من جميع العوامل التي ستحدثها دولة إسرائيل لهم.

وقال نتنياهو، "في الأمس، التقيت بأعضاء الجناح اليميني وخلصت إلى أننا كنّا كتلة واحدة مع مندوب واحد يتفاوض بشكل مشترك". وأضاف، "والآن أدعو عضو الكنيست بيني غانتس: يا بيني، يجب أن ننشئ حكومة وحدة واسعة اليوم. الناس يتوقعون منا، كلانا، أن نظهر المسؤولية والتعاون. لهذا السبب أناشدكم- يا بيني، دعونا نلتقي اليوم، في أي وقت، وفي أي وقت، لقيادة هذه الخطوة التي هي ترتيب الساعة. يجب ألا نفعل ذلك ولا يوجد سبب للدخول في انتخابات ثالثة- أنا ضدها. ترتيب الساعة - حكومة وحدة وطنية واسعة، اليوم".

واستنادا للتصريحات التي كانت تصدر عن كل الأحزاب التي تدور في فلك السلطة، خلال الحملة الانتخابية، فإن حكومة وحدة تواجه أسئلة كثيرة، وأولها: من هم باقي الشركاء، وعلى أي أسس ستقوم حكومة كهذه، مثل الجمع بين كتلتي "الحريديم" وليبرمان، يبدو صعبا، على الأقل حتى اليوم، والجمع بين كتلة "ميرتس" على سبيل الافتراض، مع كتلة "يمينا"، بين حزب العمل المتهاوي سيكون أول القافزين الى المركب، في حال انطلاقه.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..