news-details

نتنياهو يستهدف دعم البلدات الدرزية والشركسية بمصادقته على خطة "تطوير"

 

يحاول رئيس الحكومة الموقتة بنيامين نتنياهو أن يستقطب أصوات المواطنين العرب الدروز والشركس في البلاد بمصادقة على خطط وهمية لتطوير بلداتهم، وتخصيص نحو 200 مليون شاقل من ميزانية العام 2020 على "مخططات تطوير" يرجح أن لا تخرج الى حيز التنفيذ في حال أعيد انتخابه أو تشكلت حكومة مختلفة.
والتقى نتنياهو اليوم بعدد من رؤساء المجالس المحلية الدرزية والشركسية بمساعدة النائب من حزب الليكود فطين ملا، على أن يطلعهم على قرار الحكومة الموقتة برئاسته وبالتعاون مع الوزير تساحي هنغبي. وقال "هذا تمويل وتسجيل لتجديد الخطةة الخماسية التي جلبت لنا البركة وستجلب المزيد". 
في المقابل، وقّع وزير المالية موشيه كحلون (الليكود) اليوم الأحد على تعديل قرار الوزير يساهم بتسهيل مد خطوط الكهرباء والهواتف والمياه قبيل منح تراخيص البناء. ويأتي هذا التوقيع اليوم لتسهيل ربط المنازل قيد الانشاء في البلدات العربية والدرزية بالكهرباء والمياه والهواتف، ولكن شريطة أن تقدم البلدية أو المجلس المحلي مخططًا واضحًا للمصادقة على هذه المنازل التي يجري بناؤها وإن لم تكن قد حصلت على تراخيص بناء سارية المفعول بعد من لجان التنظيم والبناء اللوائية والقطرية. 
يذكر أن هذا التحرك جاء بقرار من الحكومة ليسهل ترخيص مباني مبنية على أراضي خاصة في قرى دالية الكرمل وعسفيا والعديد من القرى الاخرى بدون تراخيص بناء سارية المفعول.
 
أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب