news
شؤون إسرائيلية

نتنياهو يعيّن كاتس قائما بأعمال وزير الخارجية

عيّن رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو الأحد، وزير المواصلات والاستخبارات يسرائيل كاتس، قائما بأعمال وزير الخارجية. ولا يحتاج هذا التعيين مصادقة الكنيست، لأنه حل نفسه استعدادا للانتخابات، التي ستجري في نيسان المقبل.

وكان نتنياهو يشغل منصب وزير الخارجية، إلا أنه اضطر للتخلي عنه، بعد أن استصدرت المعارضة الإسرائيلية وجمعية غير حكومية، قرارا قضائيا يقضي بذلك. وينتمي كاتس إلى حزب "الليكود" بزعامة نتنياهو.

ورحّب الوزير الذي ينتمي للحزب، غلعاد إردان بهذا التعيين. من جانبها، سخرت زعيمة حزب "ميرتس" المُعارض تمار زانبيرغ، من التعيين فقالت، "لا يوجد أحد ملائم لقيادة "أزمة السير" الدبلوماسية، التي أنشأها نتنياهو مع العالم الغربي، أكثر من وزير أزمات السير".

ونقلت الإذاعة العبرية، عن جهات تحدثّت مع نتنياهو السبت، قولها إنه يصر على إبقاء الدبلوماسية الإسرائيلية في "الليكود"، أي أنه يُرشّح وزير الطاقة يوفال شطاينتس ويسرائيل كاتس، لمنصب القائم بأعمال وزير الخارجية.

وبحسب المصادر، فإن نتنياهو اختار كاتس، ليظهر وكأنه حليف لقيادة حزبه، أمام القطب غدعون ساعر، الذي عاد إلى الحزب، وبات يهدد نتنياهو. وقالت هذه المصادر، إن تعيين كاتس في وزارة الخارجية في حكومة تسيير الأعمال، سيُلزم نتنياهو بتعيينه في ذات الوزارة، في الحكومة المقبلة.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب