news-details
شؤون إسرائيلية

نتنياهو يهاتف غانتس ويعرض عليه سن قانون تجنيد اجباري للحريديم

هاتف رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو اليوم الخميس، زعيم حزب "كحول لفان" بيني غانتس وعرض عليه مقترحًا جديدًا لتشكيل حكومة وحدة وطنية واسعة، داعيًا غانتس للتحلي بالمسؤولية والعودة الى طاولة المفاوضات.
وحسب نتنياهو "هذه الحكومة الوحيدة القابلة للتشكيل الآن". 
وحسب مقترح نتنياهو تتشكل الحكومة بحسب المسار الذي كان قد اقترحه رئيس الدولة رؤوفين ريفلين، لكن نتنياهو يواصل الاصرار على تشكيل حكومة بمشاركة كافة أحزاب اليمين التي التزم تجاهها بضمها الى حكومة يقف على رأسها. 
وسيتم تحديد سقف للدين الذي تستطيع الحكومة التعامل معه، وستقام لجان لكل موضوع محتدم النقاش بين زعماء الاحزاب المشاركة بالحكومة، على أن يتم تجميد هذه المواضيع خلال السنة الأولى للحكومة. ومن بين هذه المواضيع بالطبع مسألة العلاقة بين الدين والدولة وتحديدها، وذكر نتنياهو أنه سيقترح سن قانون للتجنيد الاجباري لليهود المتزمتين، بحسب مسار تقترحه وزارة الأمن، مع تغييرات طفيفة كان قد اقترحها الوزي رالسابق أريئيل اتياس. 
ويبدو أن المقترح يتم بالتوافق مع أحزاب الحريديم التي أزالت الفيتو عن لابيد وحزب كحول لافان، وبتوافق معها. اذ أن حزب "يش عتيد" الذي يتزعمه لابيد ويشكل جزءًا من تحالف "كحول لفان"، لا زال يتمسك بتجنيد اليهود المتزمتين في صفوف جيش الاحتلال. وحتى الآن لم يعقب أي من أقطاب كحول لفان على هذا المقترح.
ويملك نتنياهو التفويض من الرئيس حتى 23 تشرين الأول لتشكيل حكومة، بعدها يقرر الرئيس اذا ما كان سيمدد المهلة بـ14 يومًا اضافية أم أنه سينقل التفويض لبيني غانتس ليمنحه مهلة 28 يومًا لتشكيل حكومة.
وأكد حزب "يهدوت هتوراة" على قرارهم السابق بتفويض نتنياهو أن يفاوض على تشكيل حكومة بمشاركة جميع أحزاب اليمين، مع احزاب أخرى.
في المقابل، هاجم أفيغدور ليبرمان - زعيم حزب "يسرائيل بيتينو"، المقترحات من الليكود وكرر الشؤون التي لا بد من التركيز عليها في الفترة المقبلة وبينها سن قانون للتجنيد والغاء قانون اغلاق البقالات يوم السبت، والغاء قانون يمنع تسيير مواصلات عامة في أيام السبت، وطالب برفع مخصصات التقاعد ومخصصات المعاقين وذوي الاحتياجات الخاصة.
وأكد ليبرمان "أذكر الجميع أن الوقت يمضي ولا يعود، وطالما لا يوجد مفاوضات معنا حول الخطوط العريضة للحكومة ولم نتوصل لأي من الاتفاقيات في هذه الشؤون المبدئية لن نرد على أي توجه من الليكود بأي شأن كان".
 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..