news-details

نجاح للاحتجاج: الحكومة تتراجع عن قرارها بإغلاق المطاعم الليلة

تراجعت حكومة إسرائيل عصر اليوم الجمعة، عن قرارها السابق بإغلاق المطاعم ومنع استقبالها للزوار، مؤجّلة تنفيذ القرار حتّى صباح يوم الثلاثاء القادم وذلك للسماح لأصحاب المطاعم بتجهيز نفسها لظروف العمل الجديدة.

ونشر رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو ورئيس الحكومة البديل بنيامين غانتس القرار ساعة واحدة قبل دخول الاغلاق حيز التنفيذ، القرار الذي سيتمّ عرضه على الحكومة للموافقة عليه.

وأعلن في وقت سابق اليوم عدد من أصحاب المطاعم الاسرائيليّة رفضهم للتقييدات الجديدة التي أقرتها الحكومة والتي تنص على إغلاق المطاعم أمام الزوار والعمل فقط عبر إرسال الطعام إلى البيوت.

ونقلت القناة الاسرائيليّة الـ 12 عن مصادر في الشرطة قولها أن الشرطة "تلمس عدم وضوح معيّن عند الجمهور" وأنها تستعد "للتعامل مع واقع تمرّد" حسب القناة.

ونشرت بعض المطاعم في مدينة تل-ابيب بيانًا جاء فيه "نحن لا نعيش تحت حكم دكتاتوري، لا يمكن إقرار قرارات في منتصف الليل والتوقع ان نسير حسبها بعد اقل من 12 ساعة، أعطونا انذارًا معقولًا، اشرحوا لنا عن التعويض، يكفي!".

وأعلنت عدد من مطاعم هرتسليا، القدس حيفا ويافا انضمامها للتمرد ضد القرار ورفض تطبيقه في نهاية الأسبوع القريبة خاصة واعلانها عدم قدرتها تحمل ضرر التفريط بالمواد الغذائية التي اشترتها لنهاية الأسبوع.

وعمم تنظيم المطاعم بيانًا ضد القرارات "غير المسؤولة لحكومة ضلّت الطريق." اكد فيه انه "لا يمكن التوقع منا أن نغلق مصالحنا بإنذارنا قبل ساعات قليلة. لا يمكننا تحمل اضرار إضافية، التي ستنتج عن التخلي عن المواد الغذائية. نحن نتفهم المطاعم التي أعلنت انها ستفتح أبوابها وندعو الحكومة لتغيير قرارها وتنفيذ الإجراءات بدءً من الأسبوع المقبل".

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب