news
شؤون إسرائيلية

نقابة موظفي شركة القطارات تشتكي الإدارة بدعوى قذف وتشهير

اشتكت نقابة موظفي شركة القطارات في إسرائيل، إدارة الشركة، عقب الخلافات بينهما حول أحداث اليوم الذي أدى لاضرابات واسعة النطاق في عمل القطارات باسرائيل يوم 12 نيسان/ أبريل المنصرم، والتي ادعت الادارة أنها جاءت بقرار من نقابة العمال وهاجمت النقابة عليها، بينما قالت النقابة أن لا علاقة لها بذلك.

وقدمت النقابة برئاسة جيلا أدرعي اليوم الأربعاء دعوى قذف وتشهير ضد ادارة شركة القطارات التي حاولت أن "تعرض حالة أنه هناك أزمة داخلية شديدة في النقابة". 

كما هو معلوم في ذلك اليوم عطل عن العمل ثمانية مسؤولين عن ادارة حركة القطارات في المقر القطري للقطارات وأعلنوا عن حالة مرضية وأنهم لن يقدموا الى العمل في ذاك اليوم. وحينها أعلنت ادارة شركة القطارات أنها تشل حركة القطارات بشكل كلي في البلاد يوم الجمعة 12.4.2019. في ذاك الحين، طالبت النقابة ادارة الشركة بنشر اعتذار فوري على خلفية المنشورات الكاذبة ضد النقابة، بينما استغلت ادارة الشركة الفرصة لمهاجمة نقابة العمال واتهمها بإعلان الاضراب "بطريقة القرصنة غير القانونية".

وحينها شنّ رئيس حكومة اليمين بنيامين نتنياهو هجومًا جديدًا على نقابة الموظفين بشركة القطارات معلنًا انشاء طاقم لمنع الاضرابات في صفوف عمال الشركة. 

إدارة شركة القطارات: الدعوى ضدنا جاءت لأهداف اعلامية فقط

إعتبرت إدارة شركة القطارات الاسرائيلية العامة اليوم الأربعاء تعقيبًا على تقديم دعوى قذف وتشهير ضدها، أن الحديث يدور عن دعوى واهية فارغة المضمون كل الهدف منها هو تحقيق مكاسب اعلامية.

وقالت الادارة في بيان أن الهدف من الدعوى هو أن "تخدم نضال السيدة أدرعي، في ظل التحقيق الجاري حول أحداث ذاك اليوم، من قبل القاضي ستراشنوف".

ودعت ادارة شركة القطارات رئيسة نقابة عمال الشركة جيلا أدرعي ونوابها لأن يواصلوا الحفاظ على هدوء عملي "كما قضت محكمة العمل، والوصول الى طاولة المفاوضات بنوايا صافية"!

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب