news-details

هندل وهاوزر يعلنان انضمامهما إلى حكومة نتنياهو

زعم عضوا الكنيست يوعاز هندل وتسفي هاوزر المنشقّين عن تحالف كاحول-لافان في مقالبة مع الإذاعة العامّة أن الجلوس في حكومة تحت قيادة نتنياهو هو خرق للوعود الإنتخابية، لكن في ظل الظروف الحالية كان هذا هو الخيار الوحيد.


 وادعى الاثنان أنهما لم يميلا إلى المقترحات المغرية التي عرضها الليكود مقابل الانضمام إليه في حكومة ضيقة بقيادة نتنياهو، وقدّر الاثنان أن نتنياهو سيحترم اتفاقية التناوب، وأن غانتس سيصبح رئيسًا للحكومة بعد سنة ونصف.


وزعم هندل أن مواقفه كانت واضحة منذ البداية، متابعًا تحريضه على القائمة المشتركة، ومؤكدًا أنه كمنتمي لمعسكر اليمين لا يمكنه الجلوس مع قائمة "تدعو للقضاء على دولة إسرائيل" حسب تعبيره.


وكشفت صحيفة هأرتس عن اتفاق بين النائبين وحزب كاحول-لافان لتعديل قانون تمويل الأحزاب، بحيث يضمن حصول حزبهما الجديد على تمويل من الدولة بقيمة 6 ملايين شيكل، بحيث عرض غانتس هذا الطلب على الليكود الذي وافق عليه خلال جولة المفاوضات الأخيرة. 


وعلى الرغم من انكار النائبين، أظهر اقتراح القانون المعروض على الكنيست وجود تغيير مقترح في كيفية تمويل الأحزاب التي انشقّت عن قوائمها الانتخابيّة قبل مرور سنتين من الانتخابات، مما يمكن حزب "ديرخ أرتس" الذي أسسه النائبان بالحصول على 6 ملايين شيكل بشكل فوري.


وحاول النائبان رسم صورة البالغ المسؤول الذي يدافع بشراسة عن سلطة القانون، الصورة التي تكسّرت على صخرة أول امتحان عند منحهما نتنياهو كرسي رئاسة الحكومة والموافقة على تعديلات قوانين الأساس التي تغيّر شكل الحكم وتشلّ المعارضة.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب