news-details

وزارة الصحة مصممة على إلغاء الأعراس واعادة التقييدات

أجرى وزير الصحة يولي ادلشتاين، مؤتمرا صحفيا مساء اليوم الأحد، وذلك بعد انتهاء اجتماع الطاقم الوزاري المصغر لشؤون الكورونا، والذي لم ينتج عنه أي قرار، إذ تم تأجيل اتخاذ القرارات ليوم الغد، بسبب التباين الكبير في الآراء.

وأكد يولي ادلشتاين في مؤتمره الصحفي على الخطة التي عرضتها وزارة الصحة، والتي تنص على فرض العديد من التقييدات من جديد، بعد الارتفاع الكبير بعدد المصابين في الاسابيع الاخيرة.

وقال ادلشتاين: " نحن على أعتاب موجة تفش ثانية، لقد عملت مع الوزراء المعنيين من اجل فتح المتنزهات وقاعات الحفلات والمواصلات العامة، لكن منذ البداية شددت على أهمية الالتزام بالتعليمات، وفي حال لم نلتزم، سنضطر لاعادة التقييدات، وللأسف لم يكن التزام، صباح اليوم عرضت على الطاقم الوزاري، خطة وزارة الصحة للسيطرة على التفشي، التوصيات غير سارة، لكنها ضرورية في ظل الوضع الراهن".

وتطالب وزارة الصحة، بتقييد التجمعات لـ 19 شخصا فقط، وطالبت بقصر قاعات المناسبات على 50 مشاركًا فقط – أو إغلاقها تمامًا، وتخفيض عمل القطاع العام إلى 30٪ من العمل في المنزل، بالإضافة لإجراء الامتحانات في الجامعات عن بعد.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب