news
شؤون إسرائيلية

وزير الخارجية الإمارتي ينشر مقال تطبيعي ونتنياهو يُرحب


قام وزير خارجية الإمارات،  عبدالله بن زايد آل نهيان، بنشر تغريدة على صفحته في موقع التويتر تضمنت رابطًا إلكترونيًا لمقال داعي للتطبيع كتبته صحيفة "سبكتاتور" البريطانية بعنوان: "إصلاح الإسلام: تحالف عربي إسرائيلي يتشكل في الشرق الأوسط".

. وجاء في المقال إن هناك قصة جديدة تتشكل في الشرق الأوسط، حيث يتم رسم خرائط جديدة للعقل الإسلامي تنحي الكراهيات القديمة لإسرائيل جانبًا، مُوضحة أنه إبان حقبة الستينات وحد الرئيس المصري الأسبق جمال عبدالناصر العرب تجاه معاداة إسرائيل، لكن الآن يُغير جيرانها العرب السنة مسارهم، حسب الصحيفة.

ورأت الصحيفة البريطانية أن تخلي الرئيس الأمريكي باراك أوباما عن الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك إبان قيام ثورة العام 2011، ودعمه للثورة في سوريا جعلت "الحكومات العربية المعتدلة تنظر إلى إسرائيل كشريك تجاري وأمني"، وعدم الوثوق في الغرب.

وألقت "سبكتاتور" الضوء على لفتة استقبال البابا فرانسيس في فبراير شباط الماضي على هامش "عام التسامح" في دولة الإمارات العربية المتحدة، إضافة إلى إعلان ولي عهد أبو ظبي، الشيخ محمد بن زايد، عن بناء "بيت العائلة الإبراهيمية"، الذي يضم كنيس وكنيسة ومسجد داخل مجمع واحد.

فيما قام رئيس الحكومة الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بمشاركة تغريدة وزير الخارجية الاماراتي على صفحته الرسمية معلقاً:" أرحب بالتقارب الذي يحدث بين إسرائيل والكثير من الدول العربية. لقد آن الأوان لتحقيق التطبيع والسلام."

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب